قائممقام بعقوبة يكشف مستجدات جديدة في حادثة سرقة المصرف الزراعي

كشف قائممقام قضاء ب‍عقوبة عبد الله الحيالي، الاحد، عن مستجدات جديدة في حادثة سرقة المصرف الزراعي وسط بعقوبة يوم امس، مؤكدا ان اثنين من افراد حماية المصرف تواريا عن الانظار وكل الشكوك تدوار حولهما بالوقت الراهن.

وقال الحيالي إن “لجنة التحقيق الخاصة بحادثة سرقة المصرف الزراعي وسط بعقوبة توصلت الى ان اجمالي المبالغ المسروقة بلغت مليارين و125 مليون دينار بعد اجراء احصاء دقيق بالتنسيق مع ادارة المصرف وفق السجلات الرسمية”.

واضاف الحيالي أن “المصرف كان فيه اربع حراس لحظة اقتحامه من قبل عصابة مسلحة اثنين منهما تم تقيدهما والاخريين تواريا عن الانظار وكل الشكوك تدوار حولهما بالوقت الراهن، فيما انهما ربما يكونان على صلة بالعصابة وقدما لها كل التسهيلات للدخول وسرقة الاموال”، مبينا ان “اوامر قبض صدرت بحقهما بالوقت الراهن”.

وبين الحيالي، ان “هناك اهتمام على اعلى المستويات في ديالى للاسراع بحسم ملف حادثة سرقة المصرف الزراعي واعتقال الجناة وكشف خيوط هذه الجريمة التي تعد الاولى من نوعها في ديالى”.

وكان مصرف زراعي احد ابرز امصارف الحكومية في بعقوبة تعرض لعملية سرقة من قبل مجهولين في ساعة متاخرة من مساء اول امس قبل ان تكتشف بعد ساعات من حدوثها.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close