بارزاني لمسجدي: بإمكان ايران ممارسة دور جدي لحل المشكلات العالقة بين اربيل وبغداد

اكد رئيس حكومة اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني خلال لقائه السفير الايراني لدى العراق، أمس الاحد، ان حل المشكلات العالقة بين اربيل وبغداد بحاجة الى حوارات جدية، لافتا الى ان بامكان ايران ان تمارس دورا ايجابيا بهذا الصدد.

وجاء في بيان لرئاسة حكومة الاقليم ان بارزاني استقبل في اربيل ، الاحد، السفير الايراني لدى العراق ايرج مسجدي والوفد المرافق له الذي ضم القنصل الايراني العام في اربيل.

واشار البيان الى ان مسجدي اعرب خلال الاجتماع عن سروره لزيارة الاقليم والعلاقات العريقة بين اقليم كوردستان وايران، مؤكدا على تطوير تلك العلاقات في جميع المجالات بشكل اكبر.

واضاف البيان ان مسجدي اشار الى ان ايران وكما كانت عونا للاقليم في الاوقات الصعبة فانها تسعى الان بكل شكل من الاشكال ان تعالج المشكلات العالقة بين اربيل وبغداد بالحوار والتفاوض، معلنا عن مساندة بلاده لعلاقات الصداقة بين اقليم كوردستان والجمهورية الاسلامية الايرانية، حسب تعبيره.

كما اشار البيان الى ان بارزاني من جهته قدم شكره للزيارة والمساعدات التي قدمتها ايران لشعب كوردستان في الاوقات الصعبة وكذلك مساعي وجهود مسجدي الان وسابقا في تطوير العلاقات بين الجانبين وثمن العلاقات بين اربيل وطهران، معلنا عن دعمه ومساندته لمسجدي في اداء مهام منصبه ونشاطاته وتمنى له النجاح في مهمته الجديدة سفيرا لبلاده في العراق.

وبشأن المشكلات العالقة بين اربيل وبغداد نوه البيان الى ان بارزاني اكد على ان معالجة هذه المشكلات بحاجة الى حوارات جدية، لافتا الى ان بامكان ايران ان تمارس دورا ايجابيا بهذا الصدد.

وتابع البيان ان مناقشة عدد من الموضوعات ذات العلاقة بالحرب ضد تنظيم “داعش” الارهابي واخر نطورات الاحداث والاوضاع في المنطقة كالنت محاور اخرى في اللقاء.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close