نائب يدعو الى معالجة أوضاع “مقبرة الأحياء” في بغداد

دعا عضو مجلس النواب رعد الماس، الخميس، الى معالجة أوضاع مستشفى الرشاد للأمراض النفسية في العاصمة بغداد الذي وصفه بـ”مقبرة الأحياء”، مؤكدا ضرورة عدم غض النظر عن الاهتمام بشريحة دفعتها ظروف قاهرة الى الإصابة بأمراض نفسية.

وقال الماس إن “أقرب وصف لمستشفى الأمراض النفسية في منطقة الرشاد بالعاصمة بغداد، بعد أن قمت بزيارته، هو مقبرة أحياء متكاملة الأركان”، مبينا أن “المستشفى يعاني من نقص واضح في الخدمات وقلة الدعم، كما أن المناطق الخضر المحيطة به تحولت الى أشبه بأرض قاحلة تغزوها الأدغال، وبقيت بعض أشجار النخيل التي تقاوم الإهمال”.

وأضاف الماس، أن “ما يضمه مستشفى الأمراض النفسية في الرشاد شريحة دفعتها ظروف قاهرة للإصابة بأمراض نفسية وعصبية بعضها قابل للعلاج”، مشددا على “ضرورة أن يكون هناك دعم إنساني لهذا المستشفى ودعم كادره وإدارته وتوفير كل احتياجاتهم”.

وأكد الماس “ضرورة إبعاد ملف التقشف المالي عن هذا المستشفى وإعطائه اهتماما مضاعفا من قبل وزارة الصحة وإدارة ومجلس محافظة بغداد”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close