كامل الجادرجي و عبد الكريم قاسم

 احمد كاظم

عائلة كامل الجادر جي كعوائل النجيفي و الباجة جي و الدملوحي و غيرها زرعتها السلطنة العثمانية قبل زوالها في المجالات التجارية و السياسية و (الطائفية) لخدمة مصالحها بعد زوالها.

الحكم الملكي في العراق بقيادة نوري السعيد لم يكن مصلحا 100% و لا مخربا 100% فكان التعليم مجاني بكل مراحله و الخدمات الصحية مجانية بكل انواعها و مجلس الاعمار قام بواجبه بما متوفر من المال.

ثورة او انقلاب عبد الكريم قاسم و النظام الجمهوري البديل نجح في مجالات الاعمار و الصناعة و التعليم و النفط و لكنه فشل في المجال السياسي و ساد عدم الاستقرار ثم استولى البعث على الحكم و ازاحته امريكا التي نصبته و عبثت بالعراق في كل المجلات..

الزعيم عبد الكريم قاسم عرف بالنزاهة و الوطنية التي لا يستطيع احد الطعن بهما و الفشل في المجال السياسي سببه الصراع بين القوميين و الشيوعيين و البعثيين و الديمقراطيين بقيادة كامل الجادرجي للوصول الى السلطة المطلقة.

صراع القوميين و الشيوعيين و البعثيين اتصف بالعنف و القتل بينما الحزب الوطني الديمقراطي بقيادة كامل الجادر جي اتصف بالوقوف على التل بسبب (سلبية) الجادرجي بعد اشتراكه بانقلاب بكر صدقي بينما هو يدّعي الديمقراطية.

الشيوعيون و القوميون و البعثيون تآمروا بالعنف على عبد الكريم قاسم للوصول الى الحكم بينما كامل الجادرجي تآمر عليه بعدم التعاون معه خاصة ان الحزب الوطني الديمقراطي له شعبية بين المعتدلين من عامة الناس و اصحاب الشهادات و الاختصاص.

عندما طلب عبد الكريم قاسم من كامل الجادر حي الاشتراك في الحكومة رفض لسببين: الاول طموحه لرئاسة الوزارة و الثاني طلبه (عودة الجيش الى ثكناته) و كلا الامرين غير واقعيين قدمها ليستمر في تخريب العملية السياسية.

هذا الرفض دفع حسين جميل و محمد حديد للمشاركة في الحكومة لدعم الثورة بدلا من اضعافها كما فعل الجادرجي.

لو شارك كامل الجادر جي و حزبه مشاركة قوية في الحكومة لما استطاع الصراع العنيف بين الشيوعيين و القوميين و البعثيين خلق الفوضى التي انتهت بوصول البعث و قتل الزعيم.

كامل الجادرجي طائفي لحد النخاع و كان يعقد اجتماعات حزبية (سنّية) في الخفاء و اجتماعات اخري عامة في العلن كما جاء في مذكرات القياديين في الحزب صادق كمونة و عبد الكريم الازري.

معلومة اخرى جاءت في مذكرات كمونة و الازري ان الجادرجي كان يتصرف كدكتاتور في قيادة الحزب و لا يستمع الا لصدى صوته.

ختاما: رحمة الله على الزعيم النزيه الوطني عاشق الفقراء و لعنة الله على من تآمروا عليه في حياته و يتباكون عليه الان و يحتفلون بذكرى ثورته.

جمال عبد الناصر تآمر على الزعيم لأنه عارض الانضمام تحت رايته و الخضوع له و فضَل العراق المستقل.

ملاحظة: سنّة العراق و الخليج الوهابي حقدوا على الزعيم قبل مطالبته بضم الكويت للعراق لان امّه شيعية و لانهم يعتقدون ان العراق ملك للسنة منذ تأسيس الدولة العراقية.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close