22= ( أخطبوط الفساد ؟! )

22= ( أخطبوط الفساد ؟! ) للشاعر رمزي عقراوي

قسْراً

– هُجِّرْنا من وَطنِنا –

وقد ماتت

( ضمائرُهم !؟)

حيث مضى شوقنا —

نحوملاعبِ الطفولةِ والصِّبا

فجادَت عيوننُا بالدَّمع

لمَّا ذهَبنا بعيدا

===

انَّ هذا الوطن كالماء —

اذا كثُر الشاربون منه نضَبا

وهو مثل الرَّيحانة انْ أكثَرْنا

من شمِّها امسَتْ حَطبا ؟؟؟

لم تنقُصْ ميزانيةُ الوطن

بل كَثُرَ اللُّصوصُ وآزدادوا

في أرجاء الوطن

وأخطبوط الفسادِ

من( أموالِ الشَّعبِ) يَسلبُ

يَعزُّ – علينا أنَّ الوطن عَلنا يُنهَبُ ؟؟؟

وكلٌّ يأخذُ ما في يدهِ ويَطلقُ ساقيه ِ—

للرِّيحِ — ويهرُبُ ؟؟؟

===

انَّ الشَّعبَ يا طغاةُ — كالماء !!!

انْ هيَّجْتَهُ —

صارَ كالبَرق لظىً مُلتهِبا

يركبُ المَركبَ الصَّعبَ — ثائرا

انْ دَعتْهُ هِمَّتهُ أنْ يَركبا !!!

ضارِباً في سبيل الحريَةِ والكرامةِ

ولو رَصَدها الخوَنةُ والعُملاءُ —

بالسَّموم — والظُّبا ؟؟؟ (2012)

============================

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close