أصغر مؤلف في العراق ، الجزء الخامس ، كتاب ذكرياتي مع آية الله

أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب السيد جواد الحكيم
الجزء الخامس
سبق أن كتبت في الأجزاء الأربعة الماضية ،عن كتبي : #الشيوعية_و_الدين_الإسلامي ، و #تقرير_عن_إغتصاب_و_قتل_و_تعذيب_و_إعتقال_أكثر_من_أربعة_آلاف_إمرأة_في_بلد_المقابر_الجماعية_العراق” ).
و #قتل_الإنسان_في الأهوار..
و #كتاب_صدام_الأسود_باللغة¬¬_الفرنسية LE LIVRE NOIR DE SADDAM HUSSIEN مع 23 “إختصاصيا ” في القضايا الدولية والعراق.
و في هذا الفصل الخامس أكتب قليلا ً عن كتاب :
#ذكرياتي_مع_آية_الله ، حيث كنت طبيب السيد روح الله الموسوي الخميني ، مؤسس الجمهورية الإسلامية في إيران ، و لي معه ذكريات جميلة ، في النجف الأشرف … ذكرت قسما ً منها في هذا الكتاب ..
محتويات الكتاب :
ذكرياتي الخاصة مع آية الله سواءً في بيته المستأجر من آل شربة في المينة القديمة من النجف الأشرف ، في محلة الحويش ، القريب من شارع الرسول (ص) الذي يقع فيه كل مكاتب المراجع العظام ، ، أو عيادتي ، التي كانت قريبة من ذلك ، و التي تقع في شارع الصادق (ع) ، ذكرياتي مع آية الله كتاب أصدرته دار الجزيرة في لندن ، عام 1987 م – 1407 هـ ، من تأليف الدكتور صاحب الحكيم ، عن الذكريات الخاصة مع السيد الخميني ، عندما كان لاجئاً في النجف الأشرف ، في العراق ، سواء في عيادتي ، او في بيته ، في الستينات ، من القرن الماضي ، و كم كنت أتردد على بيته ، و أنقله بسيارتي الصغيرة “فولكس واكن” ، و مرة من المرات زارني في عيادتي وفد من المخابرات الأمريكية بصبحة صادق قطب زادة ، وزير خارجية إيران السابق ، ( أعدم) و كان مع الوفد جلاوزة المخابرات البعثية العراقية ، الذين كانوا يرمقوني بنظرات حادة تحمل الحقد ( سبق لي أن اعتقلت في مديرية أمن الكوفة ، و أمن النجف الأشرف الأشرف ، بتهمة إخفاء ( الشهيد) السيد مهدي السيد محسن الحكيم ، الذي لفقت له التهمة السخيفة المعروفة ،) و بارغم من تفتيش بيتي ، و عدم وجوده في البيت ، و مع ذلك بقيت في الإعتقال ، جاء الوفد المشؤوم لأخذ رأيي الشخصي ، و جمع معلومات خاصة ، تحليلية ،عن السيد ، من خلال تعاملي معه ، طبيا ً ، و اهم نقاط المقابلة ، هي محاولة تحليل شخصيته ، و قوة تلك الشخصية ، حيث لم يكن إلا القليل ممن يجتمع به السيد الخميني ، أو يزوره ، حتى علماء الدين ، كانوا يتحاشون زيارته في بيته المتواضع جدا ً ، خوفاً من بطش السلطة البعثية الغاشمة ، حتى ان بعثة صحفية فرنسية جاءت إلى النجف الأشرف ، لتسأل : أين بيت السيد الخميني ، فلم يجرأ أحد بإخبارها أين ؟؟؟
و قد ذكرت تلك التفاصيل ، و غيرها في الكتاب هذا …
فصول الكتاب :
الإهداء ،
المقدمة ،
في النجف ،
الشهداء ،
رسول الإمام
مكتبة الإمام أمير المؤمنين ع ،
طريفة،
منزل الإمام ،
بعثة فرنسية ،
صاحب الرسالة ،
الدقة و المثابرة ،
سكن العلماء ،
المساجد في النجف ،
بيت الإمام مرة أخرى ،
العادات النجفية ،
مع الإمام مباشرة ً ،
قوة الإمام الشخصية ،
دراسة نفسية ،
هدايا الإمام ،
يوم القدس العالمي ،
نكتة ،
مرات أخرى مع الإمام ،
الإصرار على الموقف الصحيح ،
الإمام إلى الكويت ،
مع السلطات البعثية ،
و ضوح الهدف ،
الخاتمة …
مع التحيات و التقدير
الدكتور صاحب الحكيم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close