( من هنا وهناك ) الاسلام السياسي والاقلام الخبيثة ح 1

( وان هذا صراطي مستقيما فاتبعوه , ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون ) ( ان الله يامركم ان تؤدوا الامانات الى اهلها واذا حكمتم بين الناس ان تحكموا بالعدل ) , جاء في حديث قدسي ( اني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا ) ( اشتد غضبي على من ظلم من لم يجد معينا غيري , واشتد غضبي على من وجد مظلوما واستطاع ان ينصره فلم ينصره ) قال ص ( لا ايمان لمن لا امانة له ولا دين لمن لا عهد له ) ( من لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر لم يزدد من الله الا بعدا ) , قال امام المتقين ع ( كم من صائم ليس له من صيامه الا الجوع والعطش وكم من قائم ليس له من قيامه الا التعب ) وقال ع للحسنين ع وهو على فراش الموت ( كونا للظالم خصما وللمظلوم عونا ) ( الداعي بلا عمل كالرامي بلا وتر )
1 _ منذ مدة طويلة تشن ( اقلام خبيثة , لئيمة , مسمومة , ماجورة , مرتزقة تبيع نفسها لمن يدفع لها اكثر ) حملة مسعورة على الاسلام من خلال نماذج كانت تدعي التدين وتطبيق شريعة السماء قبل سقوط صدام اللعين وتريد ان تصور وتبرهن على فشل الاسلام السياسي لحكم العراق , بسبب هؤلاء ممن كانوا متدينين او تستروا بالدين لمارب وبمجرد تسلمهم الحكم واذا بالاقنعة تسقط وهذا حدث لكثير من الناس , كعبد الملك بن مروان وحكام بني العباس وهؤلاء الذين يهاجمون الاسلام السياسي من خلال الجعفري والمالكي وخضير الخزاعي والعبادي وموفق الربيعي والسيد علي العلاق والسوداني وعامر حاشوش وعدنان الاسدي وسامي العسكري وكمال الساعدي وصلاح عبد الرزاق والزرفي ووليد الحلي وخالد العطية والاديب وبهاء الاعرجي وغيرهم , نقول لهم لن يمثل هؤلاء الاسلام السياسي ابدا لان الذي يمثل الاسلام السياسي يطبق الاسلام بسيرته وسلوكه بعد تولي المنصب ولا تاخذه في الحق لومة لائم ولا يحمل شعارات جوفاء لا تطبق , ذكرت هؤلاء لان الذي حكم العراق بعد علاوي هو الجعفري والمالكي لدورتين حوالي 9 سنين , عاث بالقوانين فسادا وكسر العراق الارقام القياسية في الفساد الاداري والمالي والرشوة ونسبة الفقر والبطالة والامية وعدد الارامل وتدمير الاقتصاد والصناعة والتجارة والتربية والزراعة والصحة ولم يشيد مشروع واحد وتبخرت 850 مليار دولار واحتلت اراضينا ومعسكرات الجيش , لننظر الى شعارات حزب الدعوة قبل السقوط لنرى هل طبقت , انقل لكم ما ذكره السيد حسن شبر احد قادة حزب الدعوة من الرعيل الاول وكان حقا مجاهدا عذب واستشهد ولده وعمه السيد قاسم شبر على ايدي ازلام صدام يقول في كتابه صفحات سوداء من حكم البعث ط 1981 ص 87 ( فهدف حزب الدعوة الاسلامية هو تحقيق حكم الله في الارض وتطبيق الاسلام ويستقي تعاليمه من القران الكريم والسنة الطاهرة ) فهل تهريب السوداني بالملايين والدايني وطالرق الهاشمي وارجاع المجرمين الارهابيين السعوديين ومرافقة موفق الربيعي لهم بالطائرة الى السعودية تطبيق الاسلام وتحقيق حكم الله ؟ هل ابقاء البعثيين بوزارة التربية على عهد الخزاعي وعدم تغيير مناهج صدام العنصرية القذرة في عهده وابقاء المجتثين بوزارة التعليم العالي زمن الاديب هو تطبيق للاسلام وتحقيق حكم الله ؟ هل العفو عن الارهابيين في رمضان وفي العيد من قبل نائب رئيس الجمهورية الخزاعي عندما كان مام جلال مريضا هو حكم الله ؟ وهل مرافقة الخزاعي لطارق الهاشمي الارهابي في الطائرة لاربيل وتهريب ابن اخيه اسعد الهاشمي الارهابي تحقيق حكم الله وتطبيق الاسلام ؟ هل تعين مدير اعمال سجودة نائبا لرئيس الوزراء هو تحقيق حكم الله في الارض ؟ وكذلك ارجاع وتكريم 37 الف جنرال للداخلية والدفاع ومنحهم التقاعد وهم زحفوا بدبابات كتب عليها لا شيعة بعد اليوم اثناء الانتفاضة على كربلاء والنجف وقصفوا نفس النبي ص امام المتقين ع وضريح ابن النبي ص الامام الحسين ع واخيه العباس وقتلوا اللائذين بها هو تحقيق حكم الله في الارض وتطبيق الاسلام ؟ هل جلوس المالكي بمكتب القائد العام للقوات المسلحة مع قسم من هؤلاء ( الجنرالات ) وافتخاره بانه ارجعهم رغم انتقاد حلفائه بالتحالف هو حكم الله في الارض ؟
2 _ قال امام المتقين ع ( اللهم انك تعلم انه لم يكن الذي كان منا منافسة في سلطان ولا لالتماس شيئ من فضول الحطام لكنما نريد اقامة العدل في ارضك والمعطل من كتابك فيامن الضعيف من عبادك ) فهل طبق هؤلاء سيرة الامام ع , الاسلام السياسي لا يسمح بسكن القصور المكيفة المبردة واكل مالذ وطاب , وتقاضي رواتب ومخصصات بالملايين وشعبنا يئن من الجوع والمرض والفقر وانقطاع الكهرباء والكابة والجهل والامية هل الاسلام السياسي يسمح بتداوي المسؤولين في الخارج على حساب الدولة ؟ ومرض السرطان بفتك بالعراقيين , هل الاسلام السيايس يسمح للمالكي باطلاق سراح الارهابيين الفلسطينيين والاردنيين وتسليمهم للاردن وقد فضح ذلك رئيس وزراء الاردني حينذاك ( الكساسبة ) عندما زار بغداد , وقال تعودنا من المالكي انه اذا وعد صدق فقد وعدنا باطلاق سجناء اردنيين واطلقتهم والان نرجو منه اطلاق ما تبقى منهم هل الاسلام يسمح بمنح رواتب تقاعدية ومخصصات عالية جدا للمسؤولين ؟ هل الاسلام يسم بوصل صهري المالكي الاميين بالسياسة للبرلمان ؟ وهل يسمح بصرف الملايين على الحملات النتخابية خاصة لدولة القانون ؟ كم ميزانية امانة مجلس الوزراء ؟ وكم عدد الاعلاميين في الدولة ؟ هل يسمح الاسلام ان تتحول قناة العراقية منذ زمن الجعفري الى قناة حزب الدعوة تمجد بالحزب وتقابل قياداته ؟هل الاسلام يسمح بالعقود الفاسدة في كل شيئ من الاسلحة الروسية ومصفاة ميسان وعقود اجهزة كشف المتفجرات والطائرات الكندية وعقد مع شركة كهرباء كندية وهمية وشركة كهرباء المانية مفلسة ب 3,5 مليار دولار وصفقة الزيوت النباتية والحليب للطلاب ومئات غيرها , هل يسمح بسرقة الملايين المخصصة لمؤتمر القمة العربي بالعراق وللنجف عاصمة الثقافة ولبغداد عاصمة الثقافة ؟
علي محسن التميمي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close