اعملوا الف تيار فالنتيجة معروفة .. الفشل !

محمد الشجيري

يظن المتابع للشأن العراقي ان الخلل في الدولة العراقية يتمثل بالصراعات السياسية فقط والتي انتجت لنا المحاصصة البغيضة و كانت وسيلة اللصوص مما يسمى ساسة الكتل للهيمنة على مقدرات الدولة العراقية وسرقة المال العام وذهاب المواطن العراقي الى الجحيم وهو يرى كيف يفقد وظيفته وقوت عياله ويعاني الامرين في مواجهة نقص الخدمات على كافة الصعد اولها وليس اخرها الكهرباء … الخ من الخدمات التي اصبحت من الماضي والحصول عليها في الاحلام.

المشكلة هي في جميع وكل هذه الطبقة السياسية الفاسدة والتي يصعب علي وعلى الكثيرين من امثالي التصور انهم سيبنون العراق وسيوفروا ما يحتاج المواطن العراقي وما يعيد اليه كرامته فمن سابع المستحيلات ان نصدق ان تلك التيارات والاحزاب وهؤلاء الساسة همهم الوطن والمواطن وسوف لا نظن يوما ان هؤلاء سيبنوا العراق ويجعلوه بمستوى الاردن هذه الدولة القريبة من العراق ادارة وخدمات وامن ولا اريد الابتعاد اكثر خشية ان نصبح مثار سخرية كما صرح عبعوب سابقا بأن بغداد تضاهي دبي.

اعملوا ما شئتم من تيارات واحزاب واسسوا ما شئتم من احزاب ومشاريع سياسية فالنتيجة معروفة مسبقا الا وهو .. الفشل !!

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close