جواد العطار: استفتاء كردستان خطوة غير محسوبة وقد تنتهي بالفشل

صرح الاستاذ جواد العطار القيادي في المجلس السياسي للعمل العراقي لقناة الحرة الفضائية حول الاستفتاء المزمع اجراؤه خلال شهر أيلول القادم في مدن كردستان العراق ، بأنه خطوة غير محسوبة التوقيت وهو ما قد يودي بها الى الفشل ، ومما جاء في تصريحه:

يبدو ان دعوات التقسيم لدى البعض جدية لكنها لا تنطلق من دوافع وحاجات داخلية ، وفي الداخل يقتسمها فريقين:
الفريق الاول – دعاة الأقلمة والتقسيم وهم أقلية في المناطق الغربية وأكثرية في كردستان لكن اية أكثرية! اكثرية تنقاد خلف النزعة القومية والدعوات الحزبية وليس النزعة العقلانية وبمجرد أي مشكلة تواجه تجربة استفتاء الانفصال سوف تتغير آراء هذه الأغلبية.. وبدأت بوادر كتلة الوعي بالتبلور مع رفض كتلة التغيير البرلمانية للاستفتاء واعتباره حزبي وليس وطني على مستوى الاقليم.
الفريق الثاني – دعاة وحدة العراق وهذه المجموعة هي الأغلبية الساحقة على مستوى مجمل محافظات العراق.
وأضاف الاستاذ العطار: هناك نقطة جوهرية غائبة عن الكثيرين وهي ان موضوع الاستفتاء يجب أن يجري في كل العراق وليس في كردستان فقط لأن وحدة العراق شأن عام بأهل العراق ولا يقتصر على سكان الاقليم.. لذا فان موضوع الاستفتاء يجب ان يكون باتفاق المركز والإقليم بعيدا عن الخطوات الاحادية التي يسير عليها الاقليم والتي قد تودي به الى الفشل.
وختم العطار تصريحه: حتى نتجنب النزاع والصراع بين المركز والإقليم فان الاقتراح الأصح هو ان تكون لغة الحوار هي السائدة بين ابناء البلد الواحد وان يكون الاستفتاء لكل مناطق العراق.

المكتب الاعلامي
المجلس السياسي للعمل العراقي
٢٨ / ٧ / ٢٠١٧

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close