محافظ كركوك يؤكد من واشنطن على تحرير الحويجة قبل تلعفر ويتطرق لاستفتاء الاستقلال


بحث محافظ كركوك نجم الدين كريم يوم الجمعة مع مع مساعد وزير الخارجية الامريكية لشؤون الشرق الادنى وكالة، ستيوارت جونز، الاوضاع السياسية والامنية في العراق وإقليم كوردستان وكركوك بشكل خاص .

وذكر بيان صادر عن المكتب الأعلامي لكريم انه التقى خلال زيارته العاصمة الأمريكية واشنطن، مساعد وزير الخارجية الأمريكية بحضور جوزيف بينكتون نائب مساعد وزير الخارجية الامريكية لشؤون العراق لبحث بمجمل الاوضاع السياسية والأمنية وتأخير تحرير الحويجة، واهمية عودة النازحين لمناطقهم المحررة، الى جانب الاوضاع الأقتصادية في ضوء التحديات التي تواجه كركوك وأستمرار ازمة النازحين.

وقدم محافظ كركوك خلال اللقاء عرضا للاوضاع الامنية والسياسية في كركوك، واهمية اطلاق خطة تحرير الحويجة قبل تلعفر لما تشكله اليوم من مخاطر حقيقية على مدن ومحافظات محاددة لها بتفاقم معاناة السكان المدنيين المحاصرين، مؤكدا ان كركوك أستقبلت عشرات الألاف من الاسر النازحه الى كركوك بينهم 35 الف اسرة من جنوبي كركوك وغربيها، وحاجة المحافظة للدعم للنهوض بالقطاعات الخدمية الأساسية.

وثمن كريم دور قوات البيشمركة وتضحياتها في الدفاع عن جميع مكونات كركوك والأداء البناء والأيجابي للأجهزة الأمنية وحرصها على حماية سكان كركوك ومنشأتها الحيوية.

وابدى مساعد وزير الخارجية الأمريكية تفهما للتحديات التي تواجهها كركوك، معربا عن سعادته لما تشهده كركوك من تقدم خدمي وأمني ورغبة لمكوناتها لتأكيد تعايشهم وتطوير مدينتهم .

كما زار نجم الدين كريم محافظ كركوك اليوم مقر ممثلية اقليم كوردستان في العاصمة الأمريكية واشنطن.

وقدم محافظ كركوك خلال لقائه بممثلة الأقليم بيان سامي عبد الرحمن، والعاملين بالممثلية عرضا للتطورات والاوضاع السياسية والامنية والاقتصادية في العراق وكوردستان وكركوك بشكل خاص في ضوء النتائج الأيجابية في تحرير مدينة الموصل والتي شارك فيها تشكيلات امنية اتحادية وقوات البيشمركة.

وعرض المحافظ التحديات الاقتصادية التي تواجهها كركوك، والتي تزامنت مع استقبال كركوك لاكثر من 650 الف نازح بينهم 35 الف اسرة من مناطق جنوبي كركوك وغربيها وتاخير اطلاق خطة تحرير الحويجة والمخاطر التي تهدد المدن المحادده للقضاء الى جانب تفاقم معاناة المدنيين، مشددا على اهمية ومحورية دور قوات البيشمركة طيلة الأعوام الثلاثة الماضية وتصديها الشجاع لمحاولات داعش الارهابي وحمايتها جميع مكونات كركوك والتي جعلت كركوك مثالا حيا للأستقرار والأمن وترسيخ البيئة الأمنة لمئات الالاف من النازحين الهاربين من بطش الأرهاب.

وتطرق محافظ كركوك خلال اللقاء ايضا لعملية الاستفتاء نهاية شهر ايلول المقبل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close