مخلوقات صناديق و علب صغيرة :

مخلوقات صناديق و علب صغيرة :

في البداية كنا نمرح في هذا العالم الكبير والواسع المحيط
حالمين بأطرافه الشاسعة ومحيطاته اللامتناهية
ولكن شيئا فشيئا …………………
إذا بهذا العالم الكبير والواسع الهائل
ينكمش مختزلا ، متحولا
إلى صندوق إنترنتي ضيق وصغير ..
بينما نحن في داخله محاصرون كأشباح غامضة
طبعا ، بإرادتنا الحرة و رغبتنا الجامحة !..
و يا ريت ……………………..
لو اقتصر الأمر على ذلك فقط ..
فها هو الصندوق يتحول إلى ما أشبه بعلبة فيسبوكية صغيرة
ونحن في داخلها نحدق في وجوه بعضنا بعضا
بذهول و إعجاب تارة
وبملل و ضجر و تثاؤب تارة أخرى
تماما …………………………………
كأسماك حاشدة في أقفاص ضيقة و منفصلة ..
تتلاطم مرتطمة بعضها ببعض
عبر زجاجات شفافة وعازلة .

مهدي قاسم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close