نائب: حزب الدعوة مازال متمسكا بدولة القانون كقائمة اساسية

اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي، السبت، ان حزب الدعوة الاسلامية مازال متمسكا بدولة القانون كقائمة انتخابية رئيسية واساسية، نافيا وجود اي قائمة تابعة للدعوة.

وقال البياتي إن “حزب الدعوة او دولة القانون لاتوجد لديهما اي قائمة او نية لتشكيل كتلة باسم التحرير والبناء”، مبينا ان “حزب الدعوة بانتظار تشريع قانون الانتخابات في مجلس النواب لحسم قراراته والصورة التي سيدخل فيها الانتخابات المقبلة”.

واضاف البياتي، أن “الدعوة مازالت متمسكة بدولة القانون كقائمة انتخابية رئيسية واساسية، لكن ربما بمحتوى جديد او اطراف جديدة”، لافتا الى انه “وبحسب القانون الجديد للاحزاب السياسية فلا ينبغي لاي حزب النزول للانتخابات الا بقائمة واحدة، لكن قد تكون هنالك قوائم اخرى رديفة ومدعومة من قبلنا الى جانب القائمة الرئيسية فهو سياسة عملت بها جميع الكتل السياسية من خلال تأسيس او دعم قوائم رديفة”.

واكد البياتي، ان “القوائم الرديفة ليست بالضرورة ان تكون بنفس البرنامج الانتخابي معنا او نفس المنهج والشعار، لكنها قوائم صديقة تحاول منذ الان التنسيق معنا”، مشددا على ان “حزب الدعوة متماسك، والحديث عن وجود انشقاقات هي تكهنات عارية عن الصحة ولاحاجة لنفيها كونها بالاصل ليست مطروحة كي ننفيها”.

وكان رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي دعا، الأربعاء (1 شباط 2017)، لتشكيل حكومة أغلبية سياسية، عازيا سبب ذلك إلى “مواجهة التحديات” التي تهدد استقرار وأمن العراق، فيما شدد على “ضرورة” المشاركة في الانتخابات واختيار “الأفضل”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close