السفير العراقي في واشنطن: ‏هناك رغبة كبيرة في اللامركزية بالعراق‬

قال السفير العراقي في واشنطن، فريد ياسين، خلال ‏ندوة حول “مستقبل الأقليات في العراق”، إن “العراق هو بلد الأقليات.. ‏وهو ليس عراقا بدون أقلياته”، مؤكدا أن ‏هناك رغبة كبيرة في اللامركزية في ‫البلاد، حسب تعبيره.

وأضاف ياسين، في كلمة ألقاها خلال الندوة التي أقامها المعهد الأميركي للسلام، أن “‫العراق هو بلد الأقليات.. واليهود كانوا أغلبية في بغداد في نهاية القرن ما قبل الماضي”، مبينا أن “العراق ليس عراقا بدون أقلياته”، على حد قوله.

وأوضح أيضأ أن “‫العراق في 2017 ليس نفس ‫العراق 2014.. الشعب والجيش والحكم بين السنتين تغيروا”، مبينا أن “الطريق المقبل أصعب من كل ما مضى”.

‏كما أشار السفير العراقي إلى أن “عملية إعادة الاستقرار في ‫العراق تسير بنحو جيد، وهذه ليست كلماتي بل كلمات الأمم المتحدة”، مؤكدا أن “هناك رغبة كبيرة في اللامركزية بالعراق”.

وفي الحديث عن معارك الاستعادة، قال ياسين، إن “‏جهاز مكافحة الإرهاب خسر نحو 30٪ من قوته خلال المعارك ضد ‫داعش”.

جدير بالذكر أن العراق يضم العديد من المكونات العرقية والإثنية منها قوميات وأديان وطوائف متعددة، من عرب وكرد وتركمان وآشوريين وإيزيديين، وغيرها.

من مها العقيدي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close