الخالصي: فكر داعش مازال موجودا داخل العملية السياسية

اعتبر المرجع الديني محمد مهدي الخالصي، الجمعة، ان فكر تنظيم “داعش” مازال موجود داخل العملية السياسية، مؤكدا على ضرورة إعادة النظر في كل ما تم في العملية السياسية.

وقال الخالصي خلال خطبته في مدينة الكاظمية إن “داعش من الناحية العسكرية قد ولت، إلا انها كفكر داخل العملية السياسية لازالت موجودة وهو ما يريده الاحتلال، إذا ما اردنا التخلص من هذا الفكر المتطرف علينا ان نستأنف عملية سياسية جديدة انطلاقاً من الثوابت الإسلامية والوطنية”، لافتا الى أن “نرفض كل ما جاء به المحتل، وخصوصاً هذه العملية السياسية الموبوءة بكل مفرداتها”.

واكد الخالصي، على “ضرورة إعادة النظر في كل ما تم في العملية السياسية وتقيمه على وفق القواعد الشرعية لتصحيح الخطأ، وهو دور العلماء في الحوزة العلمية بالدرجة الأولى، والواجب الشرعي يحتم عليهم إبداء رأيهم وقول الكلمة الفصل بهذا الصدد، ولا يجوز لهم السكوت”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close