الحشد الشعبي يجب ان يكون مؤسسة مستقلة تابعة للقائد العام للقوات المسلحة

نعيم الهاشمي الخفاجي

الحشد الذي خرج في فتوى مرجعية ولي الله الصالح السيد الامام علي السيستاني أطال الله عمره وحفظه من كل مكروه يجب أن يبقى خارج الخلافات ما بين ساسة احزاب الشيعة وميليشياتهم، مصالح الأحزاب تنحصر لعناصرها فقط، قضايا توزيع المغانم والتوظيف محصورة للاحزاب وانصارهم، نحن السواد الأعظم من شيعة العراق من مقلدي ومحبي السيد الامام علي السيستاني اعزه الله سئمنا من خلافات ساسة احزابنا، رحم الله سيد عبدالعزيز الحكيم طالب في تشكيل لجان شعبية لحماية أطفال ونساء الشيعة في بغداد وديالى عام 2005 الذي رفض الفكرة هم الاخوة في حزب الدعوة لأسباب حزبية ونحن فقراء شيعة العراق دفعنا ثمن غالي كلفنا مئات آلاف الشهداء، الحاج ابو اسراء بنى جيش عراقي وطني جميع ضباطه خريجي كليات عسكرية ولم يكن معهم ولا ضابط دمج والنتيجة تبخر خلال ساعات ولولا فتوى ولي الله الصالح السيد علي السيستاني اعزه الله لبيعت نسائنا، الساسة اماكنهم محجوزة في قم وطهران وأوروبا لكن من إلى فقراء شيعة العراق المساكين، مستشفيات تم تزوديها في أجهزة سونار ورنين متطورة لكن لايوجد في المستشفيات أطباء جراحين لعمل عمليات جراحية للفقراء والنتيجة يوميا يموت العشرات سكتات قلبية بسبب عدم إجراء عمليات القسطرة وتبديل الشرايين المتصلبة، من مصلحة فقراء شيعة العراق جعل الحشد الشعبي مؤسسة مستقلة اسوه في حرس الثورة والباسيج الايراني او اسوة في تجربة جيش الدفاع الوطني الصهيوني حيث يوجد فيلق احتياط يضم فرق مدرعه ومدفعية وقوات خاصة وافواج طائرات سمتية وكتائب صواريخ جاهزين للمشاركة في المعارك، الحقيقة الدعوات التي نسمعها من زعماء الاخوة ساسة احزاب الشيعة بضم الحشد للجيش العراقي لاتخدمنا نحن فقراء شيعة العراق الغير متحزبين لكن هذه الدعوات نكن لها كل الاحترام والتقدير وخاصة دعوة سماحة السيد مقتدى الصدر وفقه وحفظه الله ومن الافضل ضم الفصائل المسلحة الحزبية التابعة للسيد مقتدى الصدر والشهيد الصدر التابعة لحزب الدعوة وقوات وعد الله التابعة للشيخ اليعقوبي ضمن قوات الجيش العراقي وبذلك نستطيع ابعاد قوات الحشد الشعبي من المحاصصات الحزبية، هذه الفئات لم يكونوا من مقلدي ولي الله الصالح السيد الامام علي السيستاني اعزه الله، ومن الافضل لهذه الفئات ضمهم للجيش وانهاء ظاهرة وجود فصائل مسلحة تابعة لقادة أحزاب، ابنائنا خرجوا وفق فتوى مرجعية السيد السيستاني اعزه الله وحشدنا باق حتى دولة الامام المهدي عجل الله فرجه، حشدنا حمى شرفنا و هزم الدواعش واسقط مؤامرات العربان والتي جاءت هذه المؤامرات بسبب تعنت وسذاجة وغباء ساسة احزابنا المتمسكون بالحكم والمنبطحين بكل شيء، امس السيد نوري المالكي اطلق تصريح أمريكا تريد تأجيل اجراء انتخابات وتشكل حكومة طوارئ؟ الحاج ابو اسراء عيونه ترنو تجاه كرسي الحكم ولا يهمه موت مئات المواطنين يوميا بسبب عدم وجود أطباء جراحين لاجراء عمليات جراحية لفقراء الشيعة في الوسط والجنوب مع تحيات نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close