مبادرة جديدة يطلقها ” متحدون” لإنقاذ العراق من خطر الكارثة المحدقة بالوطن والبلاد

إحسان الشمري

أفكار ورؤى ومنطلقات ومواقف ناضجة ومسؤولة طرحها حزب للعراق متحدون برئاسة أمينه العام السيد أسامة النجيفي ، وتعد من وجهة نظر مراقبين وقوى سياسية عراقية من أكثر البيانات عمقا للرؤية والمنهج والمنطلقات، وتمثل انتقالة نوعية للعمل الوطني يتجاوز أطر الطائفية، ويبعد البلاد عن حالات التوتر والإحتراب .

إنها مباديء وأسس من تسعة نقاط لخصها بيان لحزب للعراق متحدون ظهر السبت الخامس من آب 2017، وهي ترتقي الى حجم الهم العراقي وتكاد تكون (محاولة إنقاذ) إن صح التعبير للانتقال بالعراق الى الحالة الأفضل.

ومن أهم تلك النقاط من بين النقاط التسعة ، نقطتان محوريتان وأساسيتان ، وهما حصر السلاح بيد الدولة، وضرورة استعداد حزب للعراق متحدون الكامل للتعاون مع المشاريع الوطنية المتفقة على تغيير الواقع في مرحلة الانتخابات وما بعدها على وفق رؤية وطنية قوامها المصلحة العليا للوطن والشعب ، ما يعني خروجه من شرنقة الطائفية لينتقل بها الى الاطار الوطني، والفضاء العراقي الذي بمقدوره ان تكون طروحات من هذا النوع هي من تكون الخطوط العريضة للقوى الوطنية العراقية الراغبة بمغادرة الوضع العراقي المتهالك والذي تشوبه الكثير من مخاطر التشرذم والانقسام ان بقي الوضع يراوح مكانه ، بدون (مبادرات وطنية جدية) لكي تكون اشبة بعملية ( انقاذ) للوضع المأسوي القائم الان.

(مبادرة)، تحسب لمتحدون وهي تتناغم في توجهاتها مع (مبادرات) أخرى قدمها زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر في تظاهرة الجمعة الماضية، وقدمتها اطراف عراقية تؤمن بأن خط الشروع الوطني يتطلب (التوافق) على (مشتركات عراقية وطنية) ، ما يوفر لها بعدا جماهيريا واسعا يتناغم معها او يندمج مع رؤاها ومنطلقاتها وتكون عونا له نحو الانتقال بالعراق الى الحالة الأفضل.

ومن أهم تلك المنطقات التي اعلن عنها حزب للعراق متحدون مايلي:

* أن تشهد مرحلة ما بعد داعش دمج الحشود الشعبية بعد تدقيقها بالقوات المسلحة العراقية .

* نزع السلاح بشكل كامل وحصره بيد الجيش والشرطة ، وسيادة القانون .

* محاربة الفساد ، ومتابعة ملفات الفاسدين في كل المستويات .

* اعمار المدن المهدمة بسبب الإرهاب والعمليات العسكرية بجهود الدولة والمجتمع الدولي على وفق رؤية أن العراق قاتل نيابة عن قوى الخير في العالم أجمع .

* العمل على عودة النازحين ، وتأمين مستلزمات حياة كريمة لهم .

* مسك الملف الأمني في المحافظات المحررة من قبل أبنائها ، ودعم جهودهم في اتجاه منع تكرار أو انتاج حالة إرهاب أو نسخة إرهابية جديدة .

* الانتخابات حق وواجب ونجاحها يتطلب رقابة دولية ، وعملا متواصلا من أجل تهيئة ظروف مناسبه لنجاحها كإعمار المدن وعودة النازحين وابعاد الجماعات المسلحة عن مناطق التأثير ضمانا لحرية المواطن وسلامة الموقف الانتخابي .

* يعلن متحدون استعداده الكامل للتعاون مع المشاريع الوطنية المتفقة على تغيير الواقع في مرحلة الانتخابات وما بعدها على وفق رؤية وطنية قوامها المصلحة العليا للوطن والشعب .

* إن متحدون إذ يكرر ثوابته في المنهج والعمل ، يتطلع مخلصا أن يكون الشعور الوطني والرغبة في التغيير نحو الأفضل هما الرد الفيصل على حالات الاختناق والأزمات التي تنتج من اختلاف وجهات النظر أو البعد عن العمل المشترك ، ذلك أن الروافد وتعددها تزيد من زخم النهر الموحد للعراق .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close