مريم رجوي و الاميرة حصّة بنت سلمان

رشيد سلمان
خبر على موقع تواصل اجتماعي اشار الى ان مريم رجوي (قائدة) المعارضة الايرانية و حصّة بنت سلمان صديقتان حميمتان تسكنان في نفس العمارة في باريس مع صورة لهما على شاطئ الرفيرا.
سؤال: ما هو القاسم المشترك بين المصونتين القائدة و الاميرة؟
الجواب: عشق الرجال و المال و المخدرات و المنبهات.
المصون مريم تريد ان تصبح اول امرأة تحكم ايران و المصون حصّة ان تكون اول امرأة تحكم السعودية.

(داعي الاسلام) الايراني يروج لمريم رجوي بوصفه الحكم في ايران سبب الحروب في المنطقة مع ان العالم كله يعلم بضمنه مريم و حصّة و داعي الاسلام ان الوهابية الخليجية بقيادة آل سعود هي الممول و المصدر للحروب بواسطة داعش.
هذه الحقيقة ذكرها الشرير اوباما و مجاهدة النكاح هيلاري كلنتون و الاحمق ترامب قبل و بعد دخوله البيت الابيض ثم تراجع عن ذلك بصفقة 400 مليار دولارا كرشوة باسم شراء السلاح.

اذا كانت امريكا التي تحتضن الخليج الوهابي اعترفت بانه مصدر الحروب بواسطة المنظمات الارهابية فكيف (يتهم داعي الاسلام الوهابي) ايران؟
الجواب: الرشوة ثم الرشوة ثم الرشوة و يدّعي انه ايراني ليزداد الثمن.
باختصار: القائدة مريم رجوي و الاميرة حصّة و داعي الاسلام من نفس الطينة الفاسدة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close