ضاق الله ذرعا بهم وغضب عليهم لعنة ومصائب !..

ضاق الله ذرعا بهم وغضب عليهم لعنة ومصائب !..

أحيانا يشعر و يحس المرء ، بأن الله قد ضاق ذرعا بالعرب و المسلمين وسخط عليهم وغضب منهم
و ذلك ……………….

لكثرة ما قام كثير منهم بتشويه اسم الله كذبا ونفاقا ، وعبادة زائفة وتدّينا شكليا، طبعا ، ليس حبا بالله ذاته ، إنما طمعا بالجنة ..
و ليس هذا فقط إنما :
هم ــ وهنا لا نقصد التعميم ــ يقتلون و يذبحون باسم الله … و يسرقون وينهبون و يختلسون باسم الله ….ويعتدون على حريات الناس و يتدخلون في حياتهم الخاصة باسم الله … ويتحاربون ويتقاتلون فيما بينهم ، ومع بعضهم ضد بعض آخر أشرس قتال ومعارك ضراوة و وحشية ، طبعا ، و كالعادة باسم الله …
بل ………………………..
ويذهبون إلى بلدان بعيدة ليقتلوا سكانها الأبرياء و الآمنين باسم الله تكبيرا وتهليلا !!………………..
ربما لهذا السبب أوقع الله على رؤوس العرب و المسلمين كل هذه الأنواع و الأصناف المختلفة و الكثيرة من سلسلة مصائب ونكبات و نوائب لا تنتهي ، و حروب أخوة ضارية و مدمرة ، و من جحافل موت طويلة ، و مواسم قتل و عصور فقر وحرمان شديدين ، و مواسم تشرد وتخلف ، و أمراض فتاكة وجهالة هتاكة !..

مهدي قاسم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close