كلبٌ وحكيم

كلبٌ وحكيم
شعر: حيدر حسين سويري
************************
نَبحَ الكَلبُ
فجارتهُ الكلابْ
بالنباحِ والشتائمِ والسبابْ
ثُمَّ أطلقَ بــ (عواءٍ)
حملةً نحو السرابْ
والكلابُ سائراتٌ
خلفهُ نحو العذابْ
…………………………….
والحكيمُ
سائرٌ يَعرفُ دَربهْ
قد مضى فيما مضى
يَعبدُ ربهْ
يُبصرُ الأشياء
في وسط الضبابْ
يرسمُ الآمالَ
كي يخدمَ شَعبهْ
شعبُ أغنامٍ توجههُ الكلابْ
نحوَ جزارٍ فينحرُ بالرقابْ
واللبابْ؟
لمْ يَعُدْ فينا لُبابْ
ساعدَ اللهُ حكيماً
جاءَ يهدينا الصوابْ
………………………… 6/ 8 / 2017

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close