شركة إماراتية تعتزم زيادة انتاج حقل نفطي بكوردستان

قالت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة، التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، انها تعتزم زيادة قدرتها الإنتاجية من حقل “أتروش” النفطي، الواقع في إقليم كوردستان خلال العام الجاري.

وأضافت الشركة، في بيان لسوق أبوظبي للأوراق المالية يوم الخميس، أنها سترفع إنتاجها إلى 30 ألف برميل يومياً خلال العام الجاري 2017.

وبدأت الشركة إنتاج النفط الفعلي من الحقل في يوليو/ تموز الماضي، ولم تعلن حتى اليوم عن حجم الإنتاج الفعلي خلال الفترة الماضية.

وحقل أتروش الذي تقوم “طاقة” بتشغيلها، جرى تطويره بموجب الشراكة مع كلٍ من حكومة إقليم كوردستان وشركتي شاماران وماراثون.

وكانت “طاقة” استحوذت على حصة بنسبة 53.2 بالمائة في حقل أتروش من شركة جنرال إكسبلوريشن بارتنرز في 2012 مقابل 600 مليون دولار.

ويقع حقل أتروش على بُعد 85 كيلومتراً شمال غرب أربيل، إذ يعد واحداً من أكبر الحقول النفطية الجديدة في إقليم كوردستان، وتم اكتشافه في 2011 وبدأت أعمال التطوير به في 2013.

وتعمل “طاقة”، البالغ رأسمالها أكثر من 6 مليارات درهم، في التنقيب عن النفط، وتوليد الكهرباء، كما تمتلك وتشغل أصولاً برية وبحرية للنفط والغاز في 3 قارات.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close