المرأة أكثر عرضة لبحة الصوت

إيمان توفيق;
 بحة الصوت من الحالات العرضية الشائعة التى يعانى منها البعض وخاصة المرأة، فتتعرض الأم فى غالب الأحيان الى بعض الانفعالات والمشادات التى تتطلب رفع صوتها دون أن تشعر وذلك فى أثناء قيامها بتربية وتهذيب أطفالها، وهى ظاهرة مزعجة لأنها تعرقل عملية التحدث والتواصل مع الآخرين بسبب التغيرات التى تصيب الصوت الطبيعى.

ويرى د.أشرف رجب أستاذ الأنف والأذن والحنجرة بكلية طب قصر العينى أن هناك أسبابا كثيرة مسئولة عن البحة فى الصوت، والبحة تكون أحيانا عرضية لا تستمر طويلا والأسباب الأكثر شيوعاً هى التهاب الحنجرة الحاد الذى يحدث عادة بسبب نزلات البرد، أو إصابة الجهاز التنفسى العلوى بعدوى فيروسية، أو التهيج الناتج عن الاستخدام المفرط، أو موقف استدعى الصراخ والانفعال، وهناك بحة فى الصوت تستمر لفترات طويلة بسبب استخدام الصوت كثيراً وبصوت عالٍ جداً مما يسبب تعقيدات صوتية أو العقد وهى زوائد أو تورم فى الطبقات الصوتية. ويعتبر التدخين سبباً آخر لبحة الصوت حيث نلاحظ صوت المدخنات أجش. وأيضاً من الأسباب الأخرى غير الاعتيادية مثل الحساسية، ومشاكل الغدة الدرقية، والاضطرابات العصبية، والصدمات النفسية.

ويضيف د. أشرف رجب أن كثيرا من النساء يعانين بحة فى الصوت مع التقدم فى العمر. أما بالنسبة للعلاج فننتظر إلى أن يتعافى الجسم من العرض مثل نزلة البرد مثلا، وتجنب الصراخ والانفعال بشكل مفاجئ ومستمر، والتوقف عن التدخين لتجنب خشونة الصوت المزعجة، ومعالجة الغدة الدرقية والابتعاد عن الصدمات العصبية التى تؤثر على إخراج الصوت بالشكل الصحيح والابتعاد عن الغناء بصوت عال والعمل على إراحة الصوت والحنجرة، وشرب الكثير من الماء .

متابعة صوت العراق

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close