الأم وابنتها طعنتا حتى الموت… هوية المتهم صادمة

أزالت الشرطة السكاكين ومعدات المخدرات من منزل إحدى العائلات في شمال لندن، حيث تعرّضت والدة وابنتها لطعنات قاتلة، كما أورد موقع “دايلي مايل”.

فقد عثرت الشرطة على جثتَي ليا كوهن، 66 عاماً، وابنتها هَنا، 33 عاماً، بعيد تلقّيها اتصالاً للحضور إلى المنزل في غولدرز غرين كريسنت، يوم الجمعة الماضي.

وقد جرى يوم السبت توقيف جوشوا كوهن، 27 عاماً، للاشتباه في تورطه في مقتل والدته وشقيقته في منزلهم الذي تبغ قيمته 1.5 مليون جنيه استرليني، بعدما شاهده أحد الأشخاص في متنزه مجاور.

وكشفت الشرطة البريطانية أن كوهن أقدم أخيراً على حلق رأسه وحاجبَيه، ويعاني من مشكلات عقلية، منها انفصام الشخصية والبارانويا.

تمتلك أسرة كوهن منذ فترة طويلة فرن “بيغل بايك” الشهير في منطقة بريك لاين شرق لندن، والذي يشتهر بصنع كعك لحم البقر المملّح.

وظهرت الأحد صورٌ لمخدرات ومعدات خاصة بالمخدرات نشرها جوشوا كوهن على صفحته على موقع “فايسبوك”. وتظهر في إحدى الصور يدٌ تمسك بما يبدو أنها براعم قنّب، فيما تظهر في صورة أخرى المخدرات موضوعة على لوح تقطيع إلى جانب آلة لطحن الأعشاب وأوراق للف السجائر.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close