عمرها 27 سنة.. أول عراقية تقود طائرة بوينغ

” مجلة جنى ” بكل ثقة جلست الشابة ورتي بابكر علي (27عاما) على مقعد قبطان طائرة بوينغ 737-800 من الحجم الكبير، وبدقة متناهية أقلعت من مطار بغداد لتحط في بيروت ثم عمان، قبل أن تعود إلى بغداد.

تلك الرحلة التي شهدها مطار بغداد الدولي أدخلت الشابة الكردية التاريخ لتكون أول عراقية تقود هذا النوع من الطائرات في رحلة جوية.

شاهد بالصور استقبال حافل للكابتن ورتي في مطار بغداد بعد عودتها من أول رحلة قادت فيها طائرة بوينغ.​

وكان وزير النقل العراقي كاظم فنجان الحمامي قد أعلن أن ورتي “هي أول فتاة عراقية بدأت تقود طائرة بوينغ من طراز 737 – 800 من الحجم الكبير بعدما تبنتها الوزارة وهيأت لها مستلزمات النجاح والتفوق في أرقى المعاهد”، وفق وسائل إعلام عراقية.

وتبدأ ورتي المولودة في مدينة السليمانية عام 1991 عملها في الخطوط الجوية العراقية برتبة كابتن طيار بعد حصولها على رخصة قيادة طائرات بوينغ كبيرة الحجم.

وبهذه المناسبة تذكر عراقيون جوزفين حداد التي أصبحت أول عراقية تقود طائرة عام 1949، وتداول مغردون صورة لصفحة من إحدى الجرائد التي نشرت تقريرا عنها في ذلك الوقت.


جوزفين حداد

واحتفل عراقيون على وسائل التواصل الاجتماعي بهذا الإنجاز الجديد الذي يضاف إلى سجل المرأة العراقية التي عانت على مدى سنوات من ويلات الإرهاب الذي استهدفها في كل مكان.​

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close