الحوثيون يتهمون صالح بـ”الانقلاب” عليهم والأخير يهددهم بـ”رد عنيف”

هدد الرئيس السابق، علي عبد الله صالح، الحوثيين، بـ”رد عنيف” في حال اعتراضهم ومنعهم دخول أنصاره إلى العاصمة اليمنية صنعاء لحضور مهرجان السبعين، على خلفية اتهامه بـ”الانقلاب عليهم” والاتفاق سرا مع التحالف العربي.

وأفاد مصدر خاص لـ”المشهد اليمني” أن قوات من الحرس الجمهوري تمركزت في منطقة “بلاد الروس”، إحدى مناطق الطوق الأمني للعاصمة صنعاء، مشيرة إلى أن القوات تلقت توجيهات بالانتشار في جميع أنحاء جنوب صنعاء لتأمين مهرجان السبعين.

ويعتزم حزب صالح إقامة مهرجان بمناسبة الذكرى الـ 35 لتأسيسه، في وقت تتهم فيه وسائل إعلام حوثية الرئيس اليمني السابق بـ”الاتفاق سرا” مع التحالف العربي، بقيادة السعودية، بالانقلاب على الحوثيين، وإدخال أنصاره القبليين إلى العاصمة صنعاء بغرض السيطرة عليها وفك الارتباط مع الجماعة.

ومن جهتها دعت “جماعه الحوثي” أنصارها للاحتشاد وإغلاق منافذ العاصمة اليمنية صنعاء، الخميس المقبل، وذلك بالتزامن مع المهرجان الذي دعا إليه حزب المؤتمر الشعبي العام.

وكانت قناة “المسيرة” التابعة للحوثيين، أذاعت اليوم السبت كلمة متلفزة لزعيم جماعة” أنصار الله” (الحوثيين) التي أكد فيها رفضه لأي محاولة خارجية “لتفرقة اليمنيين” على حد قوله.

وتأسس حزب المؤتمر في 24 آب 1982، على يد صالح، بعد 4 سنوات من تقلده حكم اليمن، وظل هو الحزب الحاكم حتى الإطاحة بنظامه وتسليمه السلطة العام 2012.

وتحالف الحوثيون وصالح في الحرب ضد حكومة الرئيس هادي والتحالف العربي، وفي 28 تموز 2016، أعلن الطرفان تأسيس ما سمى بـ”المجلس السياسي الأعلى” بالمناصفة لإدارة المناطق الخاضعة لسيطرتهم، وتشكيل حكومة، وهو ما لا يعترف به المجتمع الدولي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close