الصين تدشن تقنية تدعي إعادة الحياة لجثة هامدة

أعلنت مؤسسة “ينفنغ” الصينية لعلوم الحياة، إنها أجرت أولية عملية حفظ بالتبريد لإنسان بالكامل في الصين، لامرأة بعد قليل من وفاتها، على أمل إعادة الحياة إليها في حال توفرت الإمكانية مستقبلا.

وذكرت صحيفة “تشاينا ديلي” المحلية، معلومات تفصيلية عن أول عملية تبريد لجسد إنسان بالكامل في الصين، وتحديدا في مقاطعة شاندونغ شرقي البلاد.

وانطلقت العملية في الثامن من أيار الماضي، قبل مرور ثماني دقائق على توقف قلب امرأة تدعى زهان وينليان عن النبض وإعلان الأطباء وفاتها.

وقام الخبراء بوضع جسد زهان، على الفور، على نظام دعم حيوي ثم تم إرساله من المستشفى إلى معمل تابع لمؤسسة ينفنغ، وفقا لما ذكر موقع “رجيم”.

إثر ذلك، تم حقن الجثة بالمواد الكيماوية المخصصة لحماية خلاياها من الأضرار أثناء عملية التجميد، وأدخل ألفا لتر من النيتروجين السائل إلى جسد زهان لتنخفض حرارته إلى 190 درجة تحت الصفر.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close