السقوط الاخلاقي للسياسيين من رجال الشيعه العراقيين – مقتدى الصدر مثالا

هو ليس وحيدا بل نموذجا للحقبه الجديده التي يمر بها شيعه العرق مع كل التقدير للشهداء وخاصه من الحوزه الشريفه التي تكاد دمائهم وتضحياتهم تذهب سدى بسبب التصرفات من بعض رجال الدين—————————————-
هو يدعو للاصلاحات وكادت دعوته ان تحدث فتنه كبرى ولكنه في نفس الوقت يمتلك واحده من اكبر الكتل البرلمانيه يزيد عدد اعضائها على الاربعين نائبا لم يكشفوعن قضيه فساد واحده في تاريخهم ولم يحاسب مسؤل واحد حساب حقيقي من قبلهم وكانو جزء رئيسي في الموافقه على كل الوزراء الفاسدين ويدون اي استثناء
يدعو الى الاتيان بالمسولين التكنو قراط وهو يملك العشرات بل المئات المسولين في الحكومه من الوزراء والوكلاء والمدراء العامينو مجالس المحافظلت وو ولايوجد فيهم مسئول واحد تكنوقراط وغير فاسد—————————————–
يدعي الانتماء الى المذهب الشيعى الذي الركن الاساس في عقيدته الاجتهاد و المجتهد الاعلم وقام هو بتاسيس مكتب الشهيد الصدرالذي يفتي وياخذ الحقوق وهي بدعه جديده في المذهب الشيعي فماذا لو فتح اولاد واحفاد الطوسي والطبرسي وال بحر العلوم وكاشف الغطاءو ال ياسين الشيخ المفيد البلاغي الطريحي والشهيد الاول والثاني والعاملي ووووهم بالالاف كل مكتبه الخاص باسم اجداده لياخذ الحقوق باسم مكتب عائله المجتهد وماهو داعي الاجتهاد في المذهب الشيعي بعد ذالك————————————
ماهو الوجه الشرعي باعتباره رجل دين ان يعين ابن اخيه احمد الذي لايوجد له اي خبره سياسيه وحتى عقليه مسولا عن المكتب السياسي للتيار الصدري سوى كونه ابن اخيه——————————————–
هو يدعي الانتماء للامام علي ولكنه يبني جدارا لحمايه المنطقه التي يسكن فيها بعلو يزيد عن 10 امتارفي الحنانه والامام علي رفض السكن في قصر الاماره في الكوفه ويرفص ان يمشي احد خلفه وهو راكب لانه يخشى ان يصيبه الغرور والسيد يمشي برتل يزيد على 100 سياره دفع رباعي ومصفحه ومطار النجف يتم غلقه لمده 3 ساعات لان طائره السيد السعوديه او الاماراتيه نزلت وهو مالم يعمله حتى صدام و لاحتى الرئيس الامريكي والمطار له حرمه دوليه قد توثر على سمعته بهذه التصرفات—————-
وهو يسير في اي اتجاه في سبيل مصلحته الضيقه من قتل السيد مجيد الخوئي الى الدفاع عن الفلوجه الى تدمير النجف الى اللجوء الى ايران الى قتل السنه الى التحالف مع السعوديه واخيرا الى التحالف مع الشيوعيين الذي لم ينجحو في اي بلد في العالم ودوله فنزويلا اخر الامثله ليستطيعو انقاذ العراق وهو مايحطم سمعه ال الصدر من اساسها الذي تكون على عبقريه السيد محمد باقر الصدر و كتابيه سياستنا واقتصادنا والذي يحطم اساس الشيوعيه ليعيدها وكفرها الى العراق ابنهم مقتدى—————————————-
السيد مقتدى يدعي انه حجه الاسلام ولكنني اتحداه ان يتكلم كلاما عربيا فصيحا لمده 5 دقائق فقط بدون ورقه واخطاء قواعديه وهو مايستطيع فعله طالب من الصف الثالث الابتدائي اذا تم تحفيظه جيدا و لايستطيع ان يحفظ الفيه ابن مالك وهو بهذا القدره لايصلح ان يكون طالب مقدمات او سطوح في الحوزه فضلا عن بحث خارج ثم الاجتهاد ليكون حجه الاسلام———–
دجام الاسدي———————————-

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close