مسؤول كوردي ووفد كنسي امريكي كندي يتعرضون لاعتداء من قبل الحشد

اعلن مسؤول في وزارة الاوقاف بحكومة اقليم كوردستان، ان وفداً من الكنائس الامريكية والكندية ومسؤولاً بالوزارة كان يرافق الوفد، تعرض للاعتداء من قبل عناصر من “الحشد الشعبي”، في نقطة تفتيش للحشد بين بلدتي قرقوش وبرطلة، لافتاً الى حصول اطلاق نار بين افراد من قوة حماية الوفد من البيشمركة وعناصر الحشد ما ادى الى اصابة 3 من افراد قوة الحماية بجروح.
وقال مدير العلاقات والتعايش في وزارة الاوقاف والشؤون الدينية مريوان نقشبندي، ان مدير عام شؤون المسيحيين في الوزارة جمال البير ووفد من الكنائس الامريكية والكندية وبهدف تفقد المناطق ذات الغالبية المسيحية في سهل نينوى، زاروا المنطقة بعد ظهر اليوم الاثنين، مضيفاً انه تم منعهم من قبل عناصر “الحشد الشعبي” في نقطة تفتيش للحشد بين بلدتي قرقوش وبرطلة.
واوضح ان عناصر الحشد حاولوا الاعتداء على اعضاء الوفد واهانتهم، وعندما حاول مدير عام شؤون المسيحيين في الوزارة والذي كان برفقته 7 من مقاتلي البيشمركة منعهم من ذلك، حدث اطلاق نار بين الجانبين، ما ادى الى اصابة ثلاثة من مقاتلي البيشمركة المرافقين للوفد.
وبيّن مريوان نقشبندي، انه بعد تدخل وزارة الداخلية في حكومة اقليم كوردستان ومكتب رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي تمت السيطرة على الوضع، مضيفا بان الجانبين الان بصدد حل الاشكال الحاصل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close