يوم اسود على (الشيعة).. (يوم تحول الفرس.. من التسنن الى التشيع)..

بسم الله الرحمن الرحيم

يوم اسود على (الشيعة).. (يوم تحول الفرس.. من التسنن الى التشيع).. (وهنيئا للسنة خلاصهم)

عند اطلاعي على (خطبة) لرجل دين سني “وهابي” يفخر بالفرس وعلماءهم.. ويؤكد بان التسنن وحتى (الحنبلية) الوهابية.. لم تظهر للوجود الا بعلماء الفرس الذين اسسوا اسس المذهب السني والتسنن.. وينقل عن (ابن خلدون وعلماء كثيريين.. اشاروا .. بان لا يمكن ان يكون عالما الا اعجمي وان لم يكن اعجميا .. فان مرجعيته ومرضاه.. اعجمي).. اي (اذا برز بينهم عالم سني عربي.. بانه اما تابع لشيخ فارسي .. او تتلمذ على يد فارسي).. لاصعق بان ما كان يعانيه السنة العرب بما يعانيه الشيعة بالعالم من الهيمنة الفارسية اليوم.

واشار رجل الدين (السني الوهابي).. ان اهل السنة جلهم من الفرس.. من اهل الحديث والشعراء والحكماء، وموطن الامام مسلم والبخاري اصح كتب بعد كتاب الله (لدى اهل السنة).. وكذلك النيسابوري والطبري والغزالي والسرخسي وابو حنيفة وغيرهم الكثير خرجوا من ايران..

وهنا نضع رابط اليوتيوب.. لكلام رجل الدين السني الوهابي (السعودي)..

فهذا العالم السني الذي يطلق عليه (الشيعة بالوهابي).. وهو “الحنبلي” لا يدرك ما يقوله.. ولا يستشعر المعاناة التي كان يعانيها السنة العرب من هيمنة الفرس.. ولكن نحن ندرك ذلك لاننا نعيش هذه الظاهرة التي عاشها السنة قبل مئات السنين.. عندما كان الفرس سنة بعامتهم.. (فالمرجعية والمراجع من الفرس ومن ايران اليوم ايضا).. يهيمنون على مصادر القرار الشيعية العربية لمصالح ايران القومية العليا.. بشكل عام.. ويمسخون المذهب الشيعي والتشيع لخدمة (الفرس ودولتهم)..

ومسخت مذهبم الشيعي ببدعة ولاية الفقيه الايرانية.. التي هي نظرية سنية سخرتها ايران لمصالحها.. نقلها عبد العال الكراكي الذي درس بالازهر السني من مصر لايران.. فكانت الطامة الكبرى.. فاصبح التشيع ليس الولاء لعلي ابن ابي طالب وال بيته المعصومين..فهذا كله لا يكفي.. بل التشيع مسخه الفرس بالولاء لحاكم ايران تحت بدعة ولاية الفقيه.. ونظام الولاية مسخ لولاية ايران ونظام الحكم فيها..

وننبه الشيعة بان الفارسيات بالاسلام هي (التي ثبتت النواصب) المعادين للشيعة والتشيع.. فحتى ما يطلقون عليه (الوهابية- الحنبلية) والمذاهب السنية الاخرى.. كل ما يستنبطونه من احاديث وروايات هي من (الفارسيات) التي نقلها ما يسمى (الصحاح الست) للبخاري والترمذي وابن ماجهة وغيرهم..

واذا كان يقولون عن (الاسرائيليات).. التي نشكك بوجودها اصلا.. وهي عبارة عن (احاديث او روايات مدسوسة) .. ولكن (الفارسيات) هي عبارة عن كتب (صحاح) وعلماء بالدجل اسسوا مذاهب يتبعها مئات الملايين السنة اليوم.. ينشرون ما يسمويه الشيعة اليوم (فكر النواصب).. الذي اساس هذا الفكر الفرس.. (ونشير بان الاحاديث المتفق عليها بمدح الفرس المنسوبة للنبي).. سبب (اعتبارها صحيحة) عند الطرفين.. لان (الفرس اولا هيمنوا على التسنن .. وبعدها على التشيع).. فلاسباب عرقية (اثبتوا تلك الاحاديث).. المنسوبة للنبي..

بمعنى.. (الفرس شوهوا التسنن.. وحتى بعد اعتناقهم التشيع.. قاموا بتشويهه).. (وحتى محمد عبد الوهاب ضحية للتسنن الفارسي).. فلم يأتي بجديد بل جاء بما موجود بكتب صحاح الفرس فهل ينكر الشيعة هذه الحقيقة.

واذا يعيب البعض على العرب لان ابو سفيان ينتسب لهم؟ عجيب؟؟ فماذا عن الايرانيين.. البخاري والترمذي وابن ماجة الذين مسخوا الاسلام.. فعلى الاقل ابو سفيان رفض الاسلام .. ولكن الاخطر من دخل الاسلام وسممه من الداخل لاسقاطه.. واركاعه ليكون لمصالح دنيوية وخاصة.. ثم ابو سفيان امامه 12 امام من الشيعة العرب هم ال البيت المعصومين.. في حين امة ايران كانت سنية فارسية هم من خلقوا المذهب السني وصحاحه.. اليس كذلك.. فعن اي اسلام حمته ايران بعد ذلك؟

ونشير بان احتقار الفرس للعرب.. خير شاهد (الاحواز).. وما يعانيه اهلها. .وكذلك شيعة العراق الذين يعانون من ايران بما تهربه من مخدرات واسلحة ودعم نظام طهران للنظام الفاسد ببغداد ودعمها عملية سياسية فاسدة فيها.. فلا يوجد شعب احتقر العرب كالفرس واقراء كتب الفرس وشعراءهم في استحقار العرب حتى اليوم ..

بل ايران تعتبر (العرب الشيعة.. اخطر عليها من سنة ايران).. وايران من ناصبت العرب الشيعة بكل خبثها.. والبويهيين احتقروا العرب ولم يقدمونهم حتى لو كانوا شيعة.. وابقوا الحكم العباسي السني.. خوفا من مجيء عربي شيعي .. يامر فيقتل الامير البويهي..والفرس عمرهم لم يساهموا بنشر الاسلام.. فمن نشر (اسلامكم الذي تفخرون به.. هم العرب الامويين والعباسيين.. بافريقيا والاندلس .. واسيا.. وكذلك العثمانيين الاتراك).. فعن اي اسلام حمته ايران؟

فمتى يتخلص الشيعة العرب..والتشيع .. من الهيمنة الفارسية ومصالح ايران القومية العليا التي فتكت بهم.. وجندتهم كمرتزقة يستنزف دماءهم لمصالح ايران وانظمة الحكم فيها.. وننبه هنا.. بان من اسقط موروث 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة .. هو بوش الامريكي.. ومن اساء للتشيع والشيعة العرب هي ايران.. فمن حكم بعد عام 2003 الشيعة الموالية لايران.. وليس شيعة العراق المبتلين بالعراق المصخم الواحد.. ليتبين لا احل الا اقامة ثلاث دول بمنطقة العراق ونخلص من جحيم العراق الواحد المصخم عراق سايكيس بيكو..

……………………

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr
………………………………

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close