المؤتمر الوطني: الجميع مشغول بتوزيع الحصص ومحاسبة الفاسدين أصبحت قضية رأي عام

أكد الأمين العام للمؤتمر الوطني العراقي آراس حبيب ،اليوم الخميس ، إن التستر على الفاسدين تحت أية ذريعة لا يعني سوى المشاركة معهم في فسادهم، داعياً لمحاسبة المتسترين طبقاً للقانون.

وأضاف حبيب في بيان صحفي، إنَ “محاسبة الفاسدين أصبحت قضية رأي عام شعبي”، فيما أشار إلى أن “الجميع إنشغل خلال السنوات الماضية بكيفية توزيع الحصص بين المكونات والطوائف بينما الوظيفة الأولى للسلطتين التشريعية والتنفيذية هي إصدار القوانين التي تصب في مصلحة المواطن وتنفيذها بدقة”.

وقال الأمين العام للمؤتمر الوطني العراقي “بعد 14 عاماً من التغيير لم يعد مقبولاً عدم تأسيس قاعدة للحكم الرشيد تضع من أولى مهامها رفاهية الإنسان”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close