جراحون في فرنسا يعيدون وصل ذراعي امرأة قُطعا في حادث قطار

تمكن فريق جراحي من إعادة تركيب ذراعي امرأة بعدما قطعا في حادث قطار وهي عملية نادرة والأولى من نوعها في فرنسا التي يتم فيها العمل على الطرفين في نفس الوقت.

وأجريت العملية التي استمرت أربع ساعات على يد فريقين من الجراحين في مستشفى سنتر أوسبيتالييه أونيفرسيتي جرينوبل ألب بجنوب شرق البلاد.

وبدأت الجراحة مساء يوم 14 من أغسطس آب بعد ساعة و50 دقيقة من الحادث الذي قطع فيه ذراعا المرأة البالغة من العمر 30 عاما عند محطة تشامبيري على بعد 60 كيلومترا.

وقال المستشفى في بيان على موقعه الإلكتروني “سمحت السرعة التي تصرفت بها أجهزة الطوارئ ومهارة الفريق الطبي بإعادة وصل الذراعين وأتاحت للمريضة أفضل فرصة ممكنة للتعافي لأن التأخير لفترة طويلة من شأنه أن يسبب ضررا لا يمكن إصلاحه”.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية – تحرير أحمد حسن

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close