توجيه تهمة غير مباشرة الى البيشمه ركه في تلعفر.؟

من خلال متابعتي اليومية هذه الفترة ولأكثر من ( 12 ) ساعة متواصلة وجلوسي الأضطراري أمام شاشة التلفزيون والأنترنيت بسبب وجود كسر في قدمي والفرح بقرار القيادة العراقية العسكرية والحشد الشعبي وغيرهم وبعد موافقة الثعالب الأميركية الماكرة والداعشية الصناعة بتحرير منطقة وبلدة ( تلعفر ) 70 كم غرب الموصل ذات الغالبية التركمانية السكان وغيرهم وتنظيفهما من القذارة الداعشية التركية التوجيه والدعم البشري والمادي السري وبواسطة التجار والسماسرة المحليين العراقيين هنا وهناك ناهيك عن وجود المعسكر التركي العسكري لهذا الصدد في منطقة ( خازر ) وبعشيقة العراقية ……………

آملآ منهم وجميعآ ورغم كل شئ ( خيانة ) وكذب وتكتيك في بلدة ( شنكال ) سنجار 40 كم غرب تلعفر في يومي 12 و13 / 11 / 2015م الماضي.؟

أن يتم العثور في هذه البلدة ( تلعفر ) على المئات من أمهاتنا وأخواتنا وبناتنا نحن الأيزيديين الشنكاليين الذين تمت أسرهن في يوم 3 / 8 / 2014م يوم الغدر والخيانة الداخلية وقبل الخارجية وأغتصابهن تحت شريعة الغاب وبأسم الله ورسوله وسورة الأنفال القرآنية …….

لكن والغريب في أمر تلعفر والأضحك من شنكال قد تحررت ودون وجود أية أسيرة أيزيدية فيه والأغرب والأضحك على تصريحات وتوقعات الأغلبية من الخبراء والقادة الميدانيين الأجانب وقبل العراقيين بوجود أكثر من ( 2000 ) فحل داعشي في البلدة وستكون هناك معارك شرسة وستدوم أشهر وأسابيع وووووو ناهيك عن وجود أكثر من ( 2000 ) عائلة أو 30000 الف نسمة والنتيجة أين تبخروا في ( 7 ) أيام الماضية.؟

لنأتي الى ( التهمة ) الغير مباشرة ومن جانب الأغلبية من القادة والخبراء العسكريين العراقيين الى المئات من قوات البيشمه ركه الكوردية المتواجدة في تلول بلدة وناحية ( ئاف كه نى ) العياضة الواقعة على الجهة الشمالية الغربية من تلعفر ووصولآ الى جبل شنكال غربآ وآسكي الموصل شرقآ بأن المئات من الفحول والكلاب الداعشية قد لجؤا الى الهروب والأختفاء في هذه المنطقة وتم أصدار الأوامر الى عدة فرق ووحدات عسكرية عراقية بالتوجه الى هذه المنطقة من أجل تنظيفها من الدواعش ورغم وجود البيشمه ركه هناك.؟

لأجله وبخيبة أمل من البيشمه ركه وقبل الجيش بعدم العثور على أية أسيرة أيزيدية معهم والأ نادرآ قلت وسأقول لهم وللجميع …………..

1.هناك خطط أميركية تركية كوردية عربية سرية مشتركية بهروب الدواعش الأجنبية من كل منطقة عراقية قبل تحريرها بأيام وبلدة شنكال وقبل تلعفر وعلى سبيل أبسط الأمثلة حيث وللعلم ولي شرف كبير كنت متواجد في أطراف بلدة شنكال قبل الأيام 12 و13 / 11 / 2015 لم تكن بأستطاعة أية قوة كوردية للبيشمه ركه وقبلهم ل PKK التقرب الى البلدة ولمسافة 1000 متر قبل أخذ الموافقة الأميركية وسحب كلابهم من البلدة وعندما جمعت أكثر من 12000 من البيشمه ركه وغيرهم والتضخيم الأعلامي الأميركي الأجنبي تبين وجود قلة قليلة من ( تركمان ) التلعفريين الذين كانوا يتكلمون ويبكون ومن خلال ( تصنت ) الجهاز السري لهم وقد طلبت من مترجم أن يشرح لي كلامهم التركي التركماني فقال بأن ( الأجانب ) والعرب قد خدعوهم وهربوا من البلدة ( شنكال ) قبل أيام والحجج كثيرة ويجب عليهم الهروب أيضآ.؟

2.أنصح قوات البيشمه ركه وقبلهم الجيش العراقي والحشد الأبطال بعدم الوقوع في ( فتنة ) وأخطاء قومية وطائفية ومنع أية أشتباك فيما بينهم في هذه المنطقة ووصولآ الى بلدة ( ربيعة ) الحدودية لأن كل شئ قد أنتهى وقد تم فر وهروب ونقل ووصول الدواعش التركية الى أهاليهم قبل وبعد هذه الزيارات الأخيرة للمسؤليين الأتراك الى ( أربيل ) وقبل بغداد …………

3.وأخيرآ وليست آخرآ وبخيبة أمل من الجميع علينا نحن الأيزيديين العراقيين والشنكاليين بالذات أن نرفع أيدينا وببكاء وعويل الى ( خودا ) رب العلا وملائكته أن تأخذ حقنا من كل ظالم وتاجر وسمسار الحروب كان وسيكون…………….

بير خدر الجيلكيبير خدر الجيلكي

المانيا في 27.8.2017

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close