اغلاق طوارئ مستشفى الرطبة بعد اعتداء جندي على أحد الأطباء فيها

اعلن احد اطباء مستشفى الرطبة العام بمحافظة الانبار احمد عبدالجبار، الاثنين، عن اغلاق طوارئ المستشفى بعد اعتداء جندي عليه فيها.

وقال عبد الجبار “اني الطبيب تدرج احمد عبدالجبار ضمن كادر مستشفى الرطبة العام، تم التهجم علي من قبل جندي بالسب والشتم واجباري على رؤية حالة مرضية تحت التهديد اللفظي والمطالبة بأخذ هويتي امام مرأى المرضى في الطوارئ والكادر”.

وأضاف عبد الجبار، “بعد ان تم اخراجه من الغرفة قام بسحب السلاح على كل من هو موجود داخل الطوارئ وسب الجميع وتهديدي شخصيا بانه سيتصرف معي”، مشيرا الى ان “مطالبته وتهديداته امام مرأى الحرس وبشهادة جميع من وجد في الطوارئ”.

وتسأل عبد الجبار، “هل ممكن ان يكون جزاء طبيب تارك أهله وبيته وقاطع لمسافة 400 كم هو التهديد وسحب السلاح والاهانة والسب والشتم”، مطالبا بـ”حمايته وحماية الكادر الموجود وان يتم محاسبة الجندي بالمثل وان تتحمل الجهات المسؤولة عني حمايتي شخصيا”.

يذكر ان مستشفى الرطبة العام تعاني نقص بالكوادر الطبية، فيما طالب قائممقام القضاء عماد الدليمي لمرات عديدة الصحة بدعم المستشفى بالكوادر الطبية والأطباء والأدوية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close