انفصال الروح عن الجسد

انفصال الروح عن الجسد
حسام عبد الحسين
الروح تجسدت في ذات عينيها
جسد الحياة عار تحت مقلتيها
عار الدنيا قتل مبادىء الخبز
نواح الجواع تسف لإنسان عراقي
العراق اله الحياة ومحراب الصدى
نهم الدين في الساسة عاث الضياع
في تشرد الضياع عرفت مبادئي
على رداء الفقراء أعلنت ثورتي
الاكليروس هم من طعن قوت عيشي
السجاد في الجوامع تضرعوا خوفا
خرير الازقة بحاجة إلى العقل
جذلان العقول يرنو الى التجدد
يأفل الجهل في دقة الدلائل
في الأدلة ألتحف يقين الطبيعة
لابد من عودة الفتى لانبعاث أرواحهم
فهم بين الارتقاء وتنفذ الارواح يستشرقون
قتلني الوئام في لحظة الغيد
والحلم خاب تحت اقلام الطغاة
طال الفراق رغم انين الضياع
في لحظة الانفصال اتنهد ذبح الوريد
نمير الدماء ترتجف عارية
بعشق فؤادي ترتوي الأيتام
رافقتني جلالة العشق منذ المخاض
صحت بين الكنائس انا عاشق
تلك التي بتدخل الخالق وجدتها
وبين افتقار الدنيا لامثالها ملكتها
قد فاق مدارك جمالها ارض كوكين
عجزت اليوتوبيا من خيال وصفها
حتى رأيت الله في كل شيء
وتحت كل شيء وخارج كل شيء
أشياء الوهم والخيال عزباء جسدي
جسدي في القبر منهك من عتاب امي
والروح صولجان انتفضت في سحر المي
ضجيج السحر في راسي يأن
هدوء الأسواق في الشوارع يهمس
الروح والجسد في انفصال
لكن الله وجد نفسه.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close