البيشمه ركه أخذوا ثأري من أهل العياضية.؟

لالالالالالالالالالالالا تتعجبوا أيها القراء الكرام وأصحاب الشأن والأختصاص وفي قيادة البيشمه ركه الأبطال والبارتي بالذات والمحترمون وجميعآ عندما أكتب وأتطرق الى عدة مواضيع جغرافية وقومية ودينية وسياسية وأدعي بأنني جزاء من هذا الموضوع ولكن والرب يشهد عليً بأنني صادق في ( 99 % ) من كلامي و الجميع وفي هذا العنوان بالذات …………………..

في نهاية الشهر ( 4 ) نيسان وأن لم تخونني الذاكرة هو يوم 22 / 4 / 1974م وبعد عدة محاولات وخلافات وصراعات شخصية وعائلية وحزبية قد وقعت في ( مقر ) ومفارز كه لى ووادي ( مهركان ) بجبل شنكال و بأمرة البيشمه ركه الراحل ( خلف داود يزدو ) المهركاني العشيرة للحزب الديمقراطي الكوردستاني العراقي ( البارتي ) وبقيادة الأب الروحي للحركة القومية التحررية ( البارزاني ) مصطفى وبعد تجدد الأشتباكات والمعارك الدموية بين البيشمه ركه والجيش العراقي والخونة والجحوش الكوردية في جبال كوردستان العراق………………….

قرر مجموعة مؤلفة من ( 16 ) بيشمه ركه ومن بينهم كاتب هذا الموضوع ( بير خدر ) ولم يكن بيشمه ركه رسمي وكان غير مسلح ومعه الأخ والزميل الصغير في العمر ( كمال خلف داوود ) المهركاني أضافة الى عمه الراحل ( خديدا داوود ) والأفضل أعادة كتابة ونشر تلك المجموعة والشهداء ( 9 ) منهم أضافة الى أحكام مختلفة بحق ( 5 ) منهم وفرار ( 2 ) منهم في البداية وهم وحسب التسلسل التالي وأدناه ………………..

1.الشهيد عصمان دبلوش الياس الدبلوش

2.الشهيد سمو دبلوش الياس الدبلوش

3.الشهيد محمود دبلوس الياس الدبلوش

4 الشهيد درويش داوود الياس الدبلوش

5.الشهيد عيدو عفدي أيزدو المهركاني

6 الشهيد الياس عجو المهركاني

7.الشهيد ورجل الدين الأيزيدي ( فقير ) رشو شرو منت

8.الشهيد مراد آدو من قرية تل بنات وأعتذر عن قلة المعلومات عنه

9 الشهيد ودليل الطريق مصطفى صكر وكان من الكورد المسلمون في قرية همدان

المحكومون بالسجن المؤبد وهم

1.بركات رشو شرو

2.ميرزا قاسم عجو

3 المرحوم الياس الياس المهركاني

المحكومون بالسجن ( 5 ) سنوات وهم كل من

1.كمال خلف داوود المهركاني وتم تقدير عمره في العياضية ب ( 14 ) عامآ لكن القاضي العسكري الظالم في معسكر الغزلاني في الموضل قد حكم عليه بالسجن ( 5 ) سنوات قضاها في مديرية المدرسة الأصلاحية في مدينة بغداد / الرشاد

2.كاتب الموضوع ( بير ) خضر عصمان دبلوش الياس الدبلوش الجيلكي العشيرة قد تم تقدير عمره في العياضية مع زميله كمال وهو ( 13 ) عامآ ولكن وفي نفس اللحظة حكم عليه بالسجن 5 سنوات وقضاها في نفس السجن / المدرسة أعلاه …

الذين أستطاعوا الهروب في نفس اليوم وهم

1.خديد داوود المهركاني

2.صالح نوركا وهو من الكورد المسلمون في قرية دهولا

ففي ليلة 22 / 4 / 1974م وبعد أن تبين بأن ذلك السائق السيارة الكبيرة التلعفري ( تركمان ) وحسب ما سمعت قد خان الوعد وسلم نفسه للحكومة مع البندقية ( كلاشنكوف ) التي كانت قد أهدت اليه من جانب كل من الشهداء بير درويش داود ومصطفى صكر وأعلاه و هذا الموضوع شائك وغامض نسبة لي وشخصيآ………….

تحركت المجموعة من منطقة ( معمل ) سمنت شنكال الحالية وعبر تلول سينو ونحو منطقة ( ئاف كه نى ) ناحية العياضية الحالية آملآ العثور على دليل جيد وسيارة والوصول الى منطقة سحيلة ونهر دجلة ولكي يلتحقوا بأخوتهم من قوات البيشمه ركه في منطقة ( زاخو ) ولكن وحدث كل شئ عكس وخطأ ولن أنكر بأنني ( مؤمن ) بكل ماهو مكتوب على جبيني……………

بزغت الفجر وتفاجئنا بقرب بلدة العياضية ركضنا نحو الوديان الغربية من البلدة ولكن كثر رعيان الغنم أجبرتنا الأختفاء في الوادي ولحين ……………………

أستطاع كل من السادة والراحلون ( خديدا وصالح ) أعلاه أنقاذ أنفسهم والهروب والأبتعاد عنا وكيفية وصولهم الى جبل شنكال .؟

حوالي الساعة ( 15 ) ثلاثة بعد الظهر شاهدنا تقرب ( 2 ) شخصين عرب اللباس نحو الوادي ونادوا علينا من أنتم.؟

تحرك الشهيد ( مراد آدو ) نحوهم وأبلغهم بأننا ( فقراء ) الحال ونبحث عن عمل ما ………..

قالوا لالالالالالالالالالا أنكم مسلحون ويجب عليكم ترك المنطقة فورآ

عادوا الى التلة وبعد ربع ساعة تفاجئنا بتطويق جميع التلول حولنا ومكبرات الصوت لقوات الجيش والشرطة والجيش الشعبي وعشائر المنطقة تجمعوا فوق التلول القريبة حولنا ……….

للحق ويجب أن تقال وسبق وتم أنتقادنا وهو لماذا لم نقاتل وكان بأمكاننا.؟

ولكن وهناك ( غموض ) أن لن أقول خيانة بيننا قد أجبر الأغلبية ( عدم ) التصدي لهم والأستسلام السلمي ستكون ( الصح ) وكان هناك ( قرار ) عفو عن كل بيشمه ركه سيقوم بتسليم نفسه والجلوس في داره وووووووووووووووووووووو

حدث العكس وقرر الجميع الأستسلام وعدم المقاومة والنتيجة هو ……….

1.نقلنا الى بلدة العياضية وبأمكان الأخوة البيشمه ركه القريبين الآن من البلدة مراجعة مركز الشرطة والتحري في السجلات والأرشيف والعثور على أسمائنا وأعلاه مع الشكر….

2.نقلنا الى مديرية أمن تلعفر ومن ثم الى الموصل والتسفيرات ومن ثم الى معسكر الغزلاني في الموصل وفي نهاية الشهر ( 6 ) حزيران من نفس العام 1974م وبعد ( حضور ) وشهادة عدد كبير من الأيزيديين وقبل المسلمون ضدنا في نفس المعسكر.؟

3.أصدار الحكم الجائر بحقي وحق زميلي كمال وأعلاه وهو ( 5 ) سنوات ورغم صغر عمرنا وعدم بلغونا سن الرشد وكما تقول وهو كان مابين ( 13 و14 ) سنة وفقط…………..

أضافة الى حكمهم الجائر بأعدام ( 9 ) من مجموعتنا ومن ضمنهم والدي الشهيد ( عصمان ) وأخوانه الثلاث والآخرون وأعلاه ………………..

في الختام ورغم مرور أكثر من ( 43 ) عامآ على تلك الحادثة ولكن ومهما طالت فأن الحق لم ولن تضيع فهنا لا يسعني والأ أن أتقدم بجزيل الشكر والأمتنا ونيابة عن عوائل الشهداء والأحياء وأعلاه وجميعآ الى جميع القوات ( البيشمه ركه ) والجيش العراقي والشرطة والحشد الشعبي الشيعي والعشائري وكافة الصنوف الذين تصدوا للدواعش ومن أهل المنطقة ( العياضية ) وقتلهم وأخذ الثأر لي وقبلي ثأر الألاف من الأبرياء ومن المسلمون وقبل الأيزيديين والمسيحيين وغيرهم الذين ظلموا بأيدي أهالي هذه المنطقة بعد يومي 10 / 6 و3 / 8 / 2014م ولحد اليوم

أكرر بتقديم الشكر الخاص الى قوات البيشمه ركه وقوات ( ئاسايش ) في غرب نهر دجلة والزميل ( ئاشتي كوجر ) بالذات والقول له ومن خلال حضرته لجميع زملائه وقواته البطلة هناك شكرآ لكم فقد أخذتم ثأري وثار أخوتكم البيشمه ركه الشهداء قبل الآن وبعد الآن

بير خدر الجيلكي

المانيا في 29.8.2017

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close