انفجار ثالث مفخَّخة في بغداد خلال 24 ساعة

أعلنت وزارة الداخلية، أمس الإثنين، أن حصيلة الاعتداء بسيارة مفخخة في علوة جميلة بلغت 12 قتيلا وجريحاً.
وهذا ثالث تفجير تشهده العاصمة بغداد منذ يومين، بعد أشهر من الهدوء الامني. وكانت مفخختان قد انفجرتا يوم الاحد في البياع وأبو دشير.
وقال المتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن، في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، إن “الاعتداء الارهابي في علوة جميلة الذي كان بواسطة عجلة مفخخة اسفر عن استشهاد 4 أشخاص وإصابة 8 آخرين بينهم عنصران من القوات اﻻمنية”.
وكان مصدر أمني قد تحدث في وقت لاحق يوم أمس عن مقتل شخصين وإصابة ستة آخرين بانفجار عبوة ناسفة في علوة جميلة.
إلى ذلك، دان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم التفجيرات التي وقعت في العاصمة، مؤكدا أنها “لن تمر من دون قصاص عادل”.
وقالت رئاسة الجمهورية، في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، إن معصوم “يدين بشدة التفجيرات الإرهابية التي استهدفت بعجلات ملغومة (الأحد)، وصباح الإثنين التي وقعت في علوة جميلة ومنطقتي الشرطة الرابعة وأبو دشير ببغداد، وأسفرت عن استشهاد وجرح مدنيين عزّل من المارة والمتبضعين وأصحاب المتاجر”.
وأكد معصوم، بحسب البيان، أن “هذه الاعتداءات الإرهابية النكراء تزيد شعبنا عزما على تكثيف الجهود للقضاء التام على شراذم الإرهابيين في كل مكان، فضلا عن أنها لن تمر بلا قصاص عادل وسريع”، داعياً السلطات الأمنية إلى “إجراءات عاجلة وحازمة لمنع وقوع مثل هذه الهجمات الإجرامية مجدداً والإسراع بنجدة ومعالجة الجرحى”.
وجاء تفجير علوة جميلة، بعد ما يقارب أكثر من 7 أشهر من تفجير سابق ضرب المنطقة نفسها وتسبب بمقتل وجرح المئات. وعلوة جميلة، هي مركز تجاري كبير في شرق العاصمة بغداد لتجارة الخضراوات والمواد الغذائية واللحوم. وغالبا ما تكون مكتظة بالناس، وخاصة في الصباح، حيث تعتبر هذه الفترة من الزمن، ذروة البيع والشراء.
وفي سياق متصل، أعلنت قيادة عمليات بغداد ان “قوة من مقر اللواء (22) وبناء على معلومات استخبارية تمكنت من إلقاء القبض على إرهابي يشغل منصب ما يسمى معاون آمر مفرزة الاغتيالات في عصابات داعش الإرهابي، في قضاء الطارمية شمالي بغداد”. وأضافت قيادة عمليات بغداد إن “قواتنا الامنية مستمرة في تنفيذ واجباتها اليومية وملاحقة عصابات داعش الارهابية ضمن قواطع العمليات كافة”.
وأشارت قيادة العمليات الى ان “قواتنا الامنية في فرقة المشاة (17) تمكنت من تنفيذ واجب أمني ضمن مناطق (الغران، العبادي نهر التمايمة) جنوب بغداد نتج عنه العثور على رمانتين يدويتين و(5) جلكانات سعة (20) لتراً مملوءاً بمادة الـ C4 من مخلفات عصابات داعش الإرهابية تم تفجيرها موقعياً وبدون أضرار بالإضافة الى إلقاء القبض على مطلوبين وفق مواد قانونية مختلفة”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close