تعرفي على أصدقاء بشرتك وأعدائها

إن الأشعة فوق البنفسجية تعد ألد أعداء البشرة؛ حيث تصيب البشرة بالشيخوخة المبكرة من ناحية، وترفع خطر الإصابة بسرطان الجلد من ناحية أخرى.

ويمكن محاربة الأشعة فوق البنفسجية من خلال استعمال كريمات عناية نهارية، ومستحضرات تجميل ذات مُعامل للحماية من أشعة الشمس.

والتدخين يعد أيضًا عدوًا لدودًا للبشرة؛ حيث يتسبب النيكوتين في تضييق الأوعية الدموية، ويعيق سريان الدم، وبالتالي تبدو البشرة شاحبة، وتتعرض للشيخوخة سريعًا؛ لذا ينبغي الإقلاع عن التدخين.

وينبغي أيضًا الإقلال من القهوة؛ نظرًا لأن الكافيين يساعد على تكوّن الأحماض، وبالتالي يُصاب الجهاز الهضمي بفرط الحمضية؛ مما يُلقي بظلاله على البشرة.

وبخلاف الاعتقاد الشائع، تعد الكريمات الغنية بالدهون ضارة بالبشرة؛ حيث إن الدهون الكثيرة تمهد الطريق لظهور البثور والشوائب والرؤوس السوداء؛ خاصة المستحضرات المحتوية على المواد الفعالة الآتية: زيت الفول السوداني، وزيت السمسم، وزيت الزيتون، واللانولين؛ لذا ينبغي الابتعاد عن هذه المستحضرات.

وتعد البشرة مرآة النفس؛ حيث تنعكس الحالة النفسية السيئة بالسلب على مظهر البشرة؛ مما يؤدي إلى ظهور البثور والشوائب، ويمكن تحسين الحالة النفسية من خلال مقابلة الأصدقاء والتسوق والتنزه.

وفيتامين A يعد أفضل أصدقاء البشرة؛ حيث إنه يحفز عملية انقسام الخلايا، ويعزز تكوّن الألياف المرنة؛ لذا ينبغي تناول الجزر والبروكلي والسبانخ بكثرة؛ لتجنب جفاف البشرة.

كما يندرج فيتامينا C وE ضمن أصدقاء البشرة؛ فهما يعملان على شد النسيج الضام؛ لذا ينبغي الإكثار من تناول الخضروات والفواكه الطازجة، بالإضافة إلى المكسرات والحبوب.

ويعد النوم أيضًا حبيب البشرة؛ حيث تحدث عملية الاستشفاء وتجدد الخلايا ليلًا؛ لذا ينبغي الحرص على أخذ قسط كاف من النوم ليلاً، بمعدل يتراوح من 6 إلى 8 ساعات.

ويمكن زيادة التأثير الإيجابي للنوم من خلال استعمال الكريمات الليلية المحتوية على توليفة من المواد الفعالة، تتألف من الأحماض الأمينية وبروتين القمح والجنكو؛ حيث تساعد هذه التوليفة على تصريف السائل الليمفاوي، وبالتالي التخلص من الهالات السوداء تحت العين.

وتضم قائمة أصدقاء البشرة أيضًا، الهواء الطلق؛ حيث يساعد الأكسجين على تجدد الخلايا؛ مما يمنح البشرة مظهرًا نضرًا ومشرقًا، ومن المهم أيضًا ألا تغفل المرأة أهمية شرب كميات كافية من الماء يوميًا، من أجل الحفاظ على نضارة البشرة وإطلالتها المشرقة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close