بيان حزب الدعوة الاسلامية بمناسبة تحرير تلعفر والتحرير الكامل لكل محافظة نينوى

بسم الله الرحمن الرحيم

((أُذِنَ للذين يُقاتلون بأنهم ظُلِموا وأن الله على نصرهم لقدير))

صدق الله العلي العظيم.

ونحن على ابواب عيد الاضحى المبارك ،تطل علينا بشائر النصر المؤزر بتحرير مدينة تلعفر الصامدة من فلول داعش المجرمين،وبذلك يكتمل النصر بتحرير كامل محافظة نينوى من دنس هؤلاء القتلة الارهابيين.

إن توفيق الله سبحانه وتعالى ومواقف المرجعية المباركة وصمود شعبنا الصابر وتضحيات المقاتلين الابطال والادارة الحكيمة للقائد العام للقوات المسلحة، كل ذلك جعل من هذا النصر نموذجا فريدا للأرادة الحرة لهذا الشعب الكريم وإنّ سحق ماتبقى من عصابات الجهل والارهاب وتحرير كامل تراب العراق ليس الا مسألة وقت وسنفرح قريبا بالنصر الكامل والمؤزر بأذن الله تعالى.

حزب الدعوة الاسلامية

المكتب الأعلامي

٨ ذي الحجة ١٤٣٨

٣١ اب ٢٠١٧

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close