شيرين عبد الوهاب رسبت على (كرسي المذيع)


قبلَ أن تجازف المطربة شيرين عبد الوهاب بخوض تجربة تقديم برنامج فني على شاشة قناة “دي ام سي” نصحها كثيرون ألا تمضي في هذا الطريق، لا لشيء سوى لأنها لا تمتلك مقومات وأدوات المذيعة الناجحة. كان أول الذين بادروا بإسداء النصيحة إلى “شيرين” هو الإعلامي والمحاور الكبير مفيد فوزي، الذي قال لها في لهجة حاسمة وصريحة: “إيه اللي يوديكي السكة دي”. صدق “مفيد” في ما قال، وتأكد بعد حلقات قليلة من عرض برنامج “شيري ستوديو” أن المطربة الموهوبة التي ملأت الدنيا نجاحًا وغناءً بصوتها الدافئ غير كفء للجلوس على كرسي المذيع، لا لشيء سوى أن كل إنسان ميسر لما خلق له. خلال موسم قصير بدت “شيرين المذيعة” فقيرة للغاية، ولم يحقق البرنامج أي نجاح يذكر، واكتفت قناة “دي ام سي” بنسخته الأولى فقط بدون أن تبادر بتقديم موسم جديد منه وانتهى التعاقد بينها وبين “شيرين”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close