البارزاني يرفض العيش بـ”دولة دينية طائفية” ويضع شرطاً مقابل تأجيل الاستفتاء

أبدى رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، الخميس، رفضه العيش في ظل ما وصفه بـ”دولة دينية طائفية”، فيما وضع شرطا مقابل تأجيل الاستفتاء على استقلال الإقليم المزمع إجراؤه في الخامس والعشرين من أيلول الحالي.

وقال البارزاني في مقابلة مع قناة “العربية” السعودية ستبث مساء اليوم، إن “هدفي تحقيق الاستقلال لشعبي، وعندما يتحقق ذلك تنتهي مهمتي”، لافتا إلى أن “الذين يطلبون منا التأجيل فالجواب هو: أعطونا البديل”.

وتابع البارزاني “لقد بذلنا جهودا كثيرة لكي لا نصل إلى هذا القرار”، مضيفا “اتفقنا على تشكيل دولة مدنية ديمقراطية فيدرالية، والآن نحن نعيش في ظل دولة دينية طائفية”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قال، أمس الأربعاء، إن إجراء الاستفتاء على استقلال كردستان دون الوصول إلى نتائج مدروسة “خداع للناس”، محذرا من دخول العراق في “نفق مظلم”، فيما أكد أن أغلب نفط كركوك يصدر بشكل غير رسمي ولا تستفيد منه المحافظة.

واشترط التحالف الوطني، اليوم الخميس، قدوم وفد كردي مفاوض إلى بغداد قبل إرسال وفده إلى أربيل، عازيا سبب ذلك إلى حدوث “تطورات سريعة” في ملف الاستفتاء، وتصريحات أدلى بها رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني مؤخرا.

,
Read our Privacy Policy by clicking here