حمامة توصل رسائل.. مخدرات

أ ف ب

يحمل حقيبة ظهر صغيرة ويوصل المخدرات إلى أحد سجون الأرجنتين خمس عشرة مرة في اليوم أحياناً، لكن الشرطة قضت على تاجر المخدرات هذا الفريد من نوعه، محبطة آخر مهمة… لطير الحمام هذا.

وهذا الطير، الذي لقبته الصحافة بـ«حمام المخدرات» والذي كان ينقل الماريجوانا وأدوية تُستعمل لغير استخداماتها الأساسية ومفتاح ذاكرة، لم يكمل رحلته الأخيرة.

فقد أودى رصاص الشرطة بهذه الحمامة التي دربها تجار المخدرات على هذه المهام، عندما كانت تستعد للهبوط في سجن سانتا روسا في منطقة لا بامبا (وسط الأرجنتين).

وسرعان ما انتشرت صورة لجيفة الطير وحقيبته الصغرى على مواقع التواصل الاجتماعي.

واكتشفت إدارة السجون الفدرالية، التي فتحت تحقيقاً في هذه القضية، أن الحمائم كانت تدرب لتنفيذ ما مجموعه 15 رحلة في اليوم الواحد.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close