ظاهرة التحرش بالنساء تستفحل في بغداد أمام تغاضي السلطات

أظهر مقطع فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعيّ، تعرّضَ فتياتٍ في احد شوارع العاصمة بغداد، لتحرشٍ جماعيّ من قِبَلِ حشدٍ من الشبّان.

وتجمع عدد من الشبان حول فتيات، بطريقة يمكن وصفها بالتحرش نظرا للمضايقة التي تعرضت لها الفتيات داخل سيارتهن .

وسارعت احدى الفتيات للدفاع عن نفسها من خلال “الصاعق الكهربائي” الذي بات الحل الوحيد أمام الفتيات وسط غياب واضح لدور قوات الأمن .

فيما تطرقت رئيس منتدى الإعلاميات العراقيات والباحثة الاجتماعية، نبراس المعموري، قائلة إن “٧٧٪‏ من النساء العراقيات تعرضن للتحرش”.

وتحدثت المعمورس، إن “ظاهرة التحرش ليست بالجديدة ومرارا وتكرارا تحدثنا عبر كتاباتنا وندواتنا والدراسات البحثية، الجديد بالموضوع ان وسائل الاعلام صارت تهتم بتسليط الضوء على التحرش والسبب في ذلك ان حملات المدافعة التي قمنا بها عبأت الرأي العام بهذا الصدد وشجعت المراة على الاعلان بأنها تتعرض للتحرش لاسيما ان دراسة المنتدى عام ٢٠١٥ اثبتت تعرض ٧٧٪‏ للتحرش ٥٧ ٪‏ لفظي و ٢٠٪‏ مَس وللاسف من بين ال ٢٠٪‏ أظهرت لنا الدراسة ان ٥٪‏ من هذه النسبة زنا محارم”.

وأضافت: “علينا عدم السكوت وان نعمل بشكل اكبر اعلاميا لغرض التوعية والإرشاد لان السكوت سيزيد من الظاهرة اضافة الى ذلك طالبنا بمراجعة قانون العقوبات وتعديل الفقرات المتعلقة بالتحرش بزيادة الغرامة المالية والاحكام العقابية”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close