(هل السيد مسعود ابن الملا مصفطفى البارازاني رءيس كوردستان العراق هو غاندي او جيفارا الكورد)..

………..سطوري او كتابتي هذا موجه لبعض مايسمون بالكتاب او العرضعاجية الطاءفيين منهم،نرى هذه الايام هجوم مسعور وغير اخلاقي ولاينم عن خلق رفيع مع شديد الاسف هؤلاء لايعرفون حتى أصول دينهم الاسلامي أين أنتم من قول رسول الله محمد(ص)حينما قال حب لأخيك كما تحب لنفسك.لماذا للعرب ٢٢دولة لماذا للفرس وهم أقلية دولة لماذا للترك لهم دولة رغم انهم قادمون من القوقاز وتركيا ليست موطن الأتراك .انتم ياكتاب الغفلة لايهمكم ان الكورد استقلوا او انفصلوا او حتى ذهبوا للجحيم انتم همكم ان لايكون للكورد اقتصاد يعتمدون عليه وخاصة مدينة كركوك المستعربة من قبل الاعراب والشوفينيين ،انتم لايهمكم مدينة كركوك انتم همكم نفط كركوك فقط لاغير ،جننتمونا بان هذا النفط ملك للشعب العراقي رغم هذا كذب كذب كذب وألف مرة والدليل هذا النفط كان نقمة على العراقيين وليس نعمة هدا النفط هو اللي سحل الشهيد عبد الكريم قاسم ولا يوجد له قبر هذا النفط هو اللي أتى بحزب البعث العفلقي للحكم خمسة وثلاثون عاما هذا النفط هو اللي أعطى للأردن أراضي بعمق ١٢٠كم هذا النفط هو اللي أعطى منطقة الحياد للمملكة السعودية هذا النفط هو من أعطى ايران نصف شط العرب والأراضي العراقي هذا النفط هو اللي ادام حرب ثمانية سنوات خسرنا مليون شهيد وضياع مءات المليارات من الدولارات هذا النفط هو من جعل المالكي وحزب الدعوة يبددون ثروة تقدر بألف مليار دولار عمر العراق ما وصل ايراداته لمدة عشر سنوات الف مليار دولار.لماذا لم نسمع او نقرء ما الذي استفدنا من النفط المشوءوم غير القتل والدمار والفقر والتخلف والحرمان وتهجير وتسفير وحروب لا له اول ولا اخر .الان ياكتاب الغفلة صرتم تهددون الكورد بايران وتركيا وبشار الارنب هذه هي غيرتكم ورجولتكم وضماءركم الميتة يا كتاب الغفلة حتى الزواج بالاكراه الله وجد لها حل هو الطلاق بالمعروف.انالا افهم لماذا جن جنونوكم ولماذا هذا الهستريا بالكتابات الستم انفسكم كُنتُم تقولون اذهبوا وانفصلوا خلّصونا منكم ومن شركم خلّصونا من مصاريفكم ،لان السبعة عشر بالمئة من نفط كركوك عينكم عليها هو انتم ثلاثة وثمانون بالمئة ارجعتوا العراق الف سنة الى الوراء .ثم لماذا هذا البكاء واللطم على المناطق المختصبة من الكورد وأنتم اول من يعلم ويعرف ان تسعين بالمئة من سكان هذه المناطق هم من الكورد منذ الازل .لكن لان العمالة هو ديدن اللقطاء انتم تريدون ان يسلم العراق من زاخو الى الفاو لدولة ولي الفقيه انتم لايهمكم لا االكورد ولا العراق ولاهم يحزنون انتم خوفكم على مستقبل ايران هذه الحقيقة ولاغيرها…..اكتب سطوري هذا والإعمار بيد الله لكن انا على يقين العالم الجديد قد ابتدء هذه ليبيا تقسمت هذه السودان تقسمت هذه سوريا تقسمت وهذا العراق الان ثلاث أقسام والدور على تركيا وإيران والسعودية ات بعد ماتقسم اليمن لكن متى العلم عند الله وعند الولايات المتحدة شءتم ام ابيتم(اما رسالتي للبشمركة البطل كاك مسعود. دع القافلة تسير والكلاب تنبح)المهم حضرتك أديت رسالتك النضالية والباقي على رب العالمين وليموت الحاقدون يغيضهم ……….ممملكة الدنمارك حامد اسماعيل

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close