أمير قبائل العبيد: بارزاني مصرّ على المضي في مشروع الدولة الكردية

قال أمير قبائل العبيد، الشيخ أنور العاصي، إنه لمس “إصرارا واضحا” لدى رئيس إقليم كردستان، مسعود بارزاني، على المضي في مشروع الدولة الكردية، مؤكدا أن إجراء الاستفتاء في كركوك “سيضرّ” بجميع مكونات المحافظة على حد سواء، حسب تعبيره.

وأوضح العاصي، أنه عبر لبارزاني، الذي زار كركوك اليوم، عن “مخاوفه في حال إجراء الاستفتاء في كركوك”، مبينا بالقول “حديثنا كان وديا، فنحن نحترم بارزاني، وعلاقتنا به قوية، على المستوى السياسي والعشائري”.

وأضاف العاصي، “لمست إصرارا واضحا لدى بارزاني على المضي في مشروع الدولة الكردية”، مشيرا إلى اعتقاده بأن “إجراء الاستفتاء في كركوك سيضر بجميع مكونات المحافظة على حد سواء”.

وتابع أمير قبائل العبيد، بالقول “نحن نعتقد أن توقيت الاستفتاء ليس مناسبا، فالعراق لم ينته بعد من الحرب على داعش.. لكننا نحترم حق الكرد في تقرير مصيرهم”، مضيفا “من وجهة نظري أن الحل في كركوك، يتمثل في تحويلها إلى إقليم خاص، يضمن حقوق جميع المكونات.. وأبلغت بارزاني باستعدادنا للتعاون من أجل تحقيق هذا المشروع”، حسب قوله.

كما أشار العاصي، إلى أن “الكرد جزء أصيل من العراق، ونحن نعتز بوجودهم ضمن عراق واحد، ولكن إذا قرروا أن يعلنوا دولتهم، فنحن نأمل ألا يحولهم ذلك إلى أعداء”، معبرا عن استغرابه من دعوات البعض في بغداد لاستبدال رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، على خلفية الاستفتاء، قائلا “هذه دعوات تصعيدية، غايتها تأجيج الأمور”، حسب تعبيره.

وكان بارزاني، أكد خلال اجتماع له في دار الضيافة بكركوك مع ممثلي مكونات المدينة، الثلاثاء، أن “إجراء الاستفتاء قرار اتخذته كل القوميات والطوائف والأديان في كردستان، وليس قرار شعب واحد”، مشيرا إلى أن مصير كركوك يحدد من قبل الكركوكيين أنفسهم.

ووصف بارزاني التهديدات حول مشاركة كركوك باستفتاء إقليم كردستان بـ “الصبيانية”، فيما لفت إلى أن الإقليم “سيدافع عن نفسه إذا قرر أحدهم تنفيذ تهديده”.

وتأتي زيارة رئيس إقليم كردستان إلى محافظة كركوك، واجتماعه مع المسؤولين الإداريين والعسكريين فيها، في وقت صوت مجلس النواب العراقي فيه، اليوم الثلاثاء، على رفض استفتاء استقلال الإقليم، المزمع إجراؤه في الخامس والعشرين من الشهر الجاري.

وقد دعا وجهاء وشيوخ عشائر عربية في كركوك، أمس الإثنين، رئاسة الإقليم إلى استبعاد المحافظة من مشروع الاستفتاء، مؤكدين أن “مستقبل كركوك يحدده أهلها”.

وكانت أحزاب كردستانية أعلنت في اجتماع لها في حزيران الماضي، برئاسة مسعود بارزاني، تحديد يوم 25 أيلول الجاري، موعدا لإجراء استفتاء شعبي حول استقلال الإقليم عن العراق، لكن القرار لقي رفضا من بغداد حيث حذر رئيس الوزراء، حيدر العبادي، من أنّ إجراء الاستفتاء دون التوصل لنتائج مدروسة سيدخل البلاد في نفق مظلم، مؤكدا في الوقت ذاته على عدم دستوريته.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close