لجنة النفط بمجلس البصرة تتوقع انسحاب شركة شل من حقل مجنون النفطي

أعلنت لجنة النفط والغاز في مجلس محافظة البصرة، الأربعاء، أن شركة شل العالمية التي تتولى تطوير حقل مجنون النفطي من المتوقع أن تنسحب من الحقل لأسباب تتعلق بالتخصيصات المالية الاستثمارية.

وقال رئيس اللجنة الحقوقي علي شداد الفارس إن “شركة (شل) الهولندية البريطانية من المتوقع أن تنسحب من حقل مجنون النفطي في محافظة البصرة عبر بيع حصتها في الحقل”، مبيناً أن “الانسحاب المحتمل يأتي ضمن اطار برنامج الشركة العالمي للتخلص من اصول استثمارية بمليارات الدولارات بسبب قلة الأرباح، فضلاً عن عدم ارتياحها لتقليص الحكومة العراقية النفقات الاستثمارية للحقل”.

ولفت الفارس الى أن “شركة شل بدأت منذ فترة تهتم بالاستثمار في مجال الغاز أكثر من النفط في العراق”، مضيفاً أن “وزارة النفط العراقية لم تعترض على تلويح الشركة بالانسحاب من الحقل، وتركت الخيار لها”.

يذكر أن حقل مجنون الذي يمتد بمحاذاة الحدود العراقية الإيرانية هو ثالث أكبر حقل نفطي في العالم، وتعتقد وزارة النفط العراقية انه يحتوي على خزين يصل الى 38 مليار برميل، وكانت بدأت عمليات استخراج النفط منه في عام 1978، ثم توقفت كلياً بسبب نشوب الحرب العراقية الإيرانية التي دارت بعض أعنف معاركها في موقع الحقل، وأواخر عام 2009 وصل انتاج الحقل بالجهد الوطني الى 90 ألف برميل يومياً، وفي عام 2010 تعاقدت وزارة النفط ضمن جولة التراخيص الثانية مع ائتلاف تقوده شركة (شل) العالمية لتطوير الحقل.

,
Read our Privacy Policy by clicking here