مراقبون: نوري المالكي وراء تأجيج الازمة بين بغداد وأربيل


كشف مراقبون بأن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، يواجه ضغوطاً بالغة تتمثل بمحاولات لتأجيج الصراع بين بغداد وأربيل .

صوت مجلس النواب، أمس الثلاثاء، على رفض إجراء الاستفتاء على استقلال إقليم كوردستان والمقرر اجراؤه في 25 أيلول / سبتمبر الحالي.

والزم البرلمان العراقي رئيس الوزراء لاتخاذ التدابير اللازمة لمنع اجراء استفتاء استقلال كوردستان .

الاكاديمي والمحلل السياسي خليل اسماعيل قال أنه “لا نشك ان الصراع القديم بين العبادي والمالكي يتجدد دائماً، فيما يحاول الاخير استعلال انصاف الفرص من غريمه سعياً وراء بلوغ الحكم مجدداً”.

وأضاف أن ما قام به المالكي وانصاره لا تصب بمصلحة العراق، وهذا ما يسعى أليه لبلوغ السلطة من خلال استغلال الثغرات لخصومه”.

المحلل السياسي أحمد الأبيض، يرى بأن المرحلة القادمة ستكون حاسمة وستشهد الكثير من التطورات على المشهد السياسي . كما أن الحراك الذي جرى داخل قبة البرلمان العراقي أمس الثلاثاء، “له مغزى يتمثل باحراج حكومة العبادي”.

وقال الابيض إن “نوري المالكي ومنذ 3 سنوات يظن بأن الحكم قد سُلب منه تحت نظرية المؤامرة، لذلك فأنه يسعى دائماً للزج بالبلاد نحو الازمات” . موضحاً أن “تصعيد الازمة حالياً يتركز ضمن مرحلة الصراع بين بغداد وأربيل” .

وبين أن الحكومة العراقية محرجة حالياً والتحالف الشيعي يواجه ضغوطات جمة من قبل إيران وكذلك التحالف السني . لذلك ان المرحلة المقبلة ستطيح برؤوس الفساد، وهناك من يسعى لتأجيج الصراع بين بغداد وأربيل، وعلى الكورد استيعاب هذه المعضلة ومحاولة تجاوزها .

ولفت بالقول إن “العبادي محرج حالياً من خلال المحاولات الحثيثة لنوري المالكي وسعيه لمنصب رئاسة الجمهورية اذا ما تمت اقالة فؤاد معصوم بحسب مطلب عدد كبير من نواب البرلمان العراقي”.

من جهته قال النائب عن تجمع العدالة والوحدة المنضوي ضمن التحالف الوطني، عامر الفايز، أن العبادي بعيد جداً عن الضغوطات السياسية.

وقال الفايز إن “الاستفتاء لا يتوافق مع الدستور الذي صوت عليه الشعب العراقي ومنهم الكورد والذي ينص على وحدة العراق ارضا وشعبا .”

وبين كذلك ان برلمان كوردستان معطل حالياً ولا يمكن الذهاب لاجراء الاستفتاء بدون تخويل البرلمان الكوردي، وكذلك بعض الاحزاب الكوردية ليس لديها لغاية اللحظة الرغبة بالمشاركة بالاستفتاء .

ونفى الفايز ان يكون قرار البرلمان العراقي ورقة ضغط ضد رئيس الوزراء حيدر العبادي لمواجهة حكومة إقليم كوردستان .

,
Read our Privacy Policy by clicking here