جريمة فدك الناصرية ابادة جماعية في امتياز

نعيم الهاشمي الخفاجي

أتعجب ممن لا يزال يحسن الظن في الأصنام الخاوية التي تدين في عقيدة سيد قطب وترتدي لباس التشيع كذبا ونفاقا، الشيعي الشريف لا يصمت على قتل ابناء جلدته وليست مهمته جمع ملفات ويغض نظره عن الساسة البعثيين الطائفيين الذين يستغلون امكانية الدولة وجعلوا من أفواج حماياتهم عصابات إرهابية تقتل وتغتال وتدخل العبوات والمفخخات، الذي يجمع الملفات شخص في المعارضة وليس رئيس حكومة وقائد عام للقوات المسلحة وهو لايهش ولاينش، الذي يتحمل مسؤولية سفك دماء اطفال ونساء شيعة العراق بالدرجة الاولى ساستنا المتاجرون الخانعون ولو كان هناك رد قوي لما تجرأ علينا اراذل فلول البعث واستئسدوا، البعثي الطائفي جبان مستعد أن يسلم شرفه وعرضه مقابل أن يبقى حي على قيد الحياة، أرذل ساسة عرفهم تاريخ التشيع القديم والحديث هم ساسة أحزاب شيعة العراق الحاكمون، عملاء للآخرين وحريصين على أمن اﻵخرين، إدارتهم للدولة بطريقة خناثة وانبطاح ومتاجرة، رئيس حكومة ويفكر بعقلية معارض مظلوم، الشرف والوطنية لاتقاس في الصلاة والصوم ورفع شعارات وحدة خاوية ويدعي في الحرص على المال العام وهم سراق ولصوص لايهمهم سيل دماء ابناء جلدتهم والذي يهمهم مصالح مرتزقة احزابهم فقط دون غيرهم، ماحدث امس في فدك الناصرية جريمة ابادة جماعية تصوروا لو سيطر هؤلاء الانجاس على الحكم مرة ثانية كيف يكون حال عامة فقراء الشيعة يتم ابادتهم جميعا، يفترض بالسياسي الشيعي الشريف يفكر في مستقبل ابناء قومه ويضع اليات تقصم ظهر مخانيث فلول البعث، لقد قلناها للخبثاء عديمي الضمير ساسة حزب الدعوة بشكل خاص وسائر الاحزاب الشيعية بشكل عام لايمكن لكم بناء دولة آمنة مع فلول البعث ضمن هذا العراق الحالي بدون اما اقامة اقليم وسط وجنوب او استعمال القوة لضرب رؤوس فلول البعث واستئصال المجاميع الارهابية من خلال تحريك عوائل ضحايا الارهاب في محاصرة السجون واجبار الحكومة على اعدام الارهابيين او من حق المواطنين الاقتصاص من القتلة، اتفاقية جنيف اجازة قتل واعدام اسرى المجاميع الارهابية القادمون من خارج العراق وبدون محاكم، نقولها ولمرارة فلول البعث والمحيط العربي الطائفي محظوظين بوصول ارذل خلق الله ليصبحوا قادة على المكون الشيعي العراقي، الا لعنة الله على ساسة احزاب الشيعة قبل المجاميع الارهابية ﻷنه اولا خناثة هؤلاء لما تجرأ علينا هؤلاء المخانيث، ابتلى المكون الشيعي العراقي بوجود قادة عديمي الضمير والشرف والانسانية وفدوا لهذا البلد من بلدان خارجية، حقيقة وجود الحوزات الدينية الشيعية في النجف وكربلاء تسبب بقدوم ناس عبر التاريخ من خارج اراضي سومر وللاسف سيطروا على الزعامة الدينية والروحية واصبح ابناءهم واحفادهم هم من يتزعمون الاحزاب السياسية الشيعية العراقية وهذه هي النتيجة يقتل الشيعي العراقي ﻷجل مصالح بلدان مجاورة وغير مجاورة ﻷن هذا الزعيم يعتبر مصالح ذلك البلد اهم من مصلحة الشيعة العراقيين ، نقولها وبمرارة لايوجد لدينا ساسة احزاب شيعية شرفاء على اﻹطلاق، نصيحتي لكل من يدعي انه حريص على دماء ابناء شيعة العراق ياناس طالبوا اصنامكم بالكف عن اللغوة، امس شاهدت نائبة من احدى زبالات الاحزاب تتمنطق وبالكذب ما ترحمت على الضحايا الذين قتلوا في الناصرية وصابغه وجهها الكالح في اشكال المساحيق واﻷصباغ، وهذه النائبة تعلم ان الناس تقتل بسبب زعيم حزبها مع تحيات نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close