(الشيعي للنسر)..(لماذا تريد الطيران وقفصك به ما لذ وطاب) (فرد الكردي اني نسر وليس دجاجة)

بسم الله الرحمن الرحيم

يستغرب ويتعجب (الشيعي) ويثور غضبا.. ردا على (دعوة الاكراد للاستقلال والاستفتاء).. مرد ذلك .. (نعرفه).. من (سؤال.. لعبد شيعي.. لنسر بقفص ذهبي.. ويرى النسر يريد الطيران والخروج من القفص الذي فيه هو وحده.. رغم الاكل والشرب وما لذ وطاب داخله).. لماذا تريد الطيران والهروب من القفص.. فرد النسر (لدي جناحان) واني (نسر وليس دجاجة حتى اعيش بقفص) سواء (ذهبي او فضي) فلا فرق هو (قفص)..

فهذا هو رد الكورد للشيعة.. (لماذا تريدون الاستقلال .. ولديكم مناصب واموال وفدرالية).. فجواب الكوردي (تعلموا الحرية يا شيعة.. وتخلصوا من عبوديتكم .. فتعرفون عند ذاك لماذا نريد الاستقلال كاحرار).. (فالقفص هو الفدرالية.. والجحيم هو العراق الواحد).. ولا حرية الا بالاستقلال.. فهنيئا للكورد بقضيتهم..

ونستغرب بان الشيعي كل همه المناصب والكراسي وتمرير اجندات خارجية اقليمية.. ويضن بان بقية المكونات (مثل تفكيره) الوظيفي.. لا يدرك بان الكوردي حر مثل طير الباز يريد حريته بدولة.. والسني العرب حر حكم 1400 سنة ولن يقبل ان يحكمه غير السني..

ليتأكد بان كل احرار العالم مع استقلال كوردستان.. وليتعض المكون الشيعي العربي بالمنطقة (40) مليون شيعي عربي .. المحرومين من حقهم بدولة لهم بمنطقة اكثريتهم.. بان الاحرار يسعون لحريتهم بالتخلص من خرائط الاستعمار القديم.. لتاسيس دولهم المستقلة.. والعبيد يقاتلون في سبيل (خرائط اسيادهم) الذين رسموا لهم (حدود) جعلوهم فيها مجرد (كم بلا نوع).. وثرواتهم ودماءهم تستنزف في سبيل بقاء خرائط الاستعمار تحت شعارات فارغة من (وحدة الاوطان، وكلا للتقسيم).. في وقت (ازمة المنطقة بانها ليس دول موحدة يراد تقسيمها بل مقسمة يراد توحيدها قسرا)..

………………………………………………………………………..

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

………………………………

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here