حدود دولة كوردستان ليست في العراق فقط.؟

هذا العنوان أعلاه والرأي الشخصي الدائم أدناه ليست كذبة أو خدعة وبدعة مفربكة ونحن وجميعآ اليوم وغدآ وبعد ( الأستفتاء ) سنعيش في عصر ( النور ) والعلم والتطور وكشف كل ما كان مخفي ومطمور في أغلبية المساجد والجوامع الأسلامية في ( أربيل ) وعموم كوردستان الكبرى وقبل الصحاري ووديان ( المكة ) أدرى بشعابها وكما تقول المثل العربي اللغة ………..

هذا هو ( لب ) الموضوع وأود التطرق اليه دينيآ وقبل عدة مسائل جغرافية وقومية وسياسية حالية وتوجيه ( رسالة ) الرجاء والأشارة والتنبيه والأستعلام والأقتراح الى ( جميع ) المثقفات والمثقفون والحقوقيون والقانونيون وأصحاب الجرأة والصراحة والشيمة والغيرة الأنسانية المدافعة عن ( حق ) وكرامة أختهم وأخيهم الأنسان ومهما كانوا وسيكونون بين ( 4 ) قوميات وشعوب وأديان ودول وحكومات ( جارة ) الآن لأهل كوردستان الكبرى وللعلم أن كلمة كوردستان تعني بأنها تتكون من عدة قوميات وشعوب عقائد وأديان وطوائف وجماعات عرقية ومتآخية وليسوا الكورد المسلمون التدين وفقط ……………

بأن ذلك ( الصحابى ) والخليفة والملك وقادتهم وحكوماتهم وووو منذ أكثر من ( 1000 ) عام قد أحتلوا وأغتصبوا وبعثروا أراضي وكرامة غيرهم من البشر وتحت مظلة ( أفيون ) الشعوب وهو الدين وبعد القومية العنصرية وفرضوا عليهم لغاتهم ولباسهم العربية والتركية والفارسية وحتى الروسية في الزاوية الشمالية من كوردستان ( الحمراء ) هناك …………

أن يبحثوا ويسألوا ويناقشوا فيما بينهم وهل هناك شئ أسمه ( الحق ) والعدالة والمساواة بين الأنسان وأخيه الأنسان في ( جميع ) سور وآيات كتابهم ( القرآن ) وقبل التوراة والأنجيل والأفيستا والزبور وبقية الكتب السماوية المدعاة وهل هناك ( آية ) فيهما تقول ………..

لالالالالالالالالالالا أكراه في الدين.؟

ولكم دين ولي دين أو ( خلقناكم قبائل وشعوب ولتتعارفوا فيما بينكم ) وغيره من الكلمات المعسولة و الخاطئة التفاسير و الترجمة المقلوبة وفقط……………………….

لا حاجة لي أن أجتهد وأرسم حدود كوردستان الكبرى ومن هم قومياتها ولغاتها وعقائدها وأديانها الشمسانية التعبد والأصنام والأحجار أيضآ وأن تفسرت خطأ وتهمة باطلة بحق أهلها قبل ( الأسلام ) وبعد الأسلام وأحتلال وتدنيس كل شئ فيه وهناك عدة أشخاص ومواقع الكترونية قد قاموا بكتابة وترسيم ونشر حدود كوردستان ومشكورون وحسب ماهو موجود وأدناه ….

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D8%B1%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%86

فتشير بأن ( الجميع ) أو كل ماهو الكوردي ( المسلم ) الحالي وقبل نشأة الأسلام في المكة والمدينة السعوديتين الحالية والجنوبيتين كانوا يؤمنون بعقائد وأديان أخرى حيث تقول………..

كان الأكراد القدماء.؟

يدينون بالمعتقدات الآرية القديمة (المثرائية).؟

ثم تحولوا إلى دين ( زردشت ).؟

الذي خرج من بينهم.؟

نشر تعاليمه في مختلف أنحاء البلاد الأيرانية.؟

أستمر الأكراد بأتباع الديانة الزرادشتية طيلة حكم الميديين.؟

ثم الساسانيين.؟

وحتى الفتح الإسلامي.؟

لمناطق الدولة الساسانية.؟

حينئذ انتشر الإسلام بينهم.؟

فقد كانت الأتفاقية المنعقدة بين جيوش الإسلامية الفاتحة من جهة.؟

وبين المزربان.؟

والي الأمبراطورية الساسانية على المناطق الكردية من جهة أخرى.؟

تقضي بأحتفاظ الأكراد بأرواحهم وأموالهم ومعتقدهم الديني.؟

مقابل التبعية للدولة الإسلامية ( الجديدة ) ودفع الجزية.؟

كما كانت قلة من الأكراد الخاضعين للحكم الروماني.؟

قد تحولوا للدين المسيحي.؟

نتيجة لقمع الرومان وأضهادهم لأتباع الديانات الأخرى.؟

ما زال يوجد في أنحاء كردستان.؟

من هم متمسكون ببعض المعتقدات الزرادشتية ومنهم الأيزيديين.؟

أصبح الدين الإسلامي هو دين الأغلبية الكردية.؟

الكرد في غالبيتهم من أهل السنة .؟

ويتبعون المذهب الشافعي.؟

منهم نسبة قليلة من الشيعة.؟

 يتركزون في ( جنوب ) كردستان.؟

وكان للأكراد …………..

دور فعال ومؤثر خلال التاريخ الإسلامي الممتد لأكثر من أربعة عشر قرن.؟

من الأكراد من يعتنق أديان أخرى……………….

والكالمسيحية واليهودية والأيزيدية، رسانية………….

أما ( اليهود ) في كردستان العراق.؟

فقد هاجروا إلى ( إسرائيل ) والولايات المتحدة بداية عام 1948 مع بقية يهود العراق.؟

وهم معروفون الآن كجالية كردية يهودية في إسرائيل.؟

هذه حدودها الجغرافي وبعد الآن وليست سرقة مثل بقية القوميات المحتلة وأدناه ………….

كردستان منطقة جبلية ذات حدود طبيعية

تقع بين درجتَي العرض 34° و39° ودرجتَي الطول 37° و46°.

تحدها من الغرب جبال طوروس والهضبة العليا لما بين النهرين

الجزيرة وجبال ماردين السفلى

كردستان منطقة بلد جبلي

تحتضن جبال وسهولاً خصبة وترويها أنهار عديدة

(دجلة والفرات) حيث ينبعان من أرضها وتكثر في أرضها العيون والنهيرات والجداول

أما في شرقيها فتقع سلسلة جبال كردستان

 في الرقعة المحصورة بين بحيرتَي أورمية وبحيرة وان.

وفي الجنوب الشرقي تقع جبال زاغروس.

وتبدأ حدود هذا الأقليم الجبلي

الواقع جنوبي جبال آغري (أرارات) من منتصف المسافة

ما بين جنوب غرب بحر قزوين وجنوب شرق البحر الأسود،.؟

ممتدة داخل آذربيجان الإيرانية.؟

وجمهورية أرمينيا الروسية وكوردستان ( الحمراء ) وأدناه …..

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D8%B1%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%A1

وقسم كبير من شرقي الأناضول التركي.؟

وتنحدر جنوباً حتى مشارف الجزيرة الفراتية العليا في شمال سورية والعراق.؟

تنتهي في ( الجنوب ) العراقي بخط وهمي.؟

يمتد من مندلي العراقية إلى كرمنشاه الإيرانية.؟

تُقدَّر المساحة الكلية لكردستان

بنحو ( 409,650 ) كم2.؟

يقع منها 194,400 كم2 في تركيا.؟

و 124950 كم2 في إيران.؟

و 72 ألف كم2 في العراق.؟

أما معدل العرض………………

فهو 200 كم في الجزء الجنوبي.؟

ثم يتزايد شمالاً حتى يبلغ 750 كم.؟

إن أعلى جبال كردستان هو جبل آغري الكبير

أرارات الكبير حيث يبلغ ارتفاعه ( 5,258 م ) عن سطح البحر ……………

ثم جبل ( رَشكو ) في منطفة جيلو ـ داغ ويبلغ ارتفاعه 4168 م

ثم جبل آغري الصغير

(أرارات الصغير) وارتفاعه 3,925 م.

إن كردستان برمّتها مرتفعة ارتفاعاً ملحوظا

إذ يتراوح ارتفاعها بين ألف و 1500 م فوق مستوى سطح البحر

بل هناك مدن تقع على ارتفاع كبير مثل (بيجار)

التي تعلو 1920 م،

وفي المقابل ثمة مدن تقع على ارتفاع أقلّ

مثل (أربيل) والبالغ ارتفاعها 430 م فوق سطح البحر،

وتقع على تخوم الصحراء العراقية.؟

نعم أيها القراء الكرام أيها أصحاب الشأن والأختصاص أيها الناس أيها الحقوقيون أيها المثقفات والمثقفون ( العرب ) العراقيين وقبل الترك والفرس أيها المؤمنون بحق أخته وأخيه الأنسان في الحياة ونبذ الظلم ووووووووووووو المحترمون وجميعآ……………….

أن كل ماهو مكتوب ومنشور وعلى عدة صفحات وطروحات وتوضيحات أخرى ليست خدعة وبدعة وتزوير وقلب الحقائق وووووووووووو كما تقال أنما هناك ( ظلم ) وأحتلال فعلي ومنذ أكثر من 1000 عام وعام بحق أختكم وأخيكم ( الأنسان ) أن كانت هناك شئ أسمه الأنسان.؟

قد حان الوقت أن تعلموا وتتطلعوا على كل شئ وتناقشوا فيما بينكم ومن ثم تتجرأوا وتتشجعوا وتعلنوا وأمام الجميع ( كيف ) ولماذا هناك ( 22 ) دولة للعرب ومثلها لبقية المسلمون ناهيك عن أكثر من ( 150 ) دولة أجنبية أخرى وعلى المعمورة وأجمع …………….

في الختام وبرأي ومقترح شخصي دائم أتقدم الى عموم الشعب الكوردي والكوردستاني والعراقي وخاصة وشخص البيشمه ركه الرئيس ( مسعود ) البارزاني بالذات والمحترمون وجميعآ وهو عدم التنازل والتخلي أو تأجيل عملية ( الأستفتاء ) هذه العملية الأنسانية والعلمانية والديمقراطية الحقوق في يوم 25 / 9 / 2017 القادم والسبب هما ………………..

1.ستسجل لكم وللجميع هذا اليوم ( 25 / 9 / 2017 ) الأنساني والقانوني بخيوط وحبر من الذهب وأن تأخرت الأعلان والأستقلال التام عن دولتكم كوردستان وبعد عام 2117 أي مائة عام أخرى فهذا غير مهم والمهم فيه أن هناك شعب مظلوم قد طالب بحقوقه في يوم ماااااااااا

2.هناك مثل كوردي اللغة تقول أن لم تشتري ( الزينة ) الذهب وبقية المواد للعروس قبل يوم الحفلة والعرس والزفاف فلا تصدقوا عائلة ( العريس ) أن تشتري فيما بعد ههههههه…..

أي وأقصد به هو ( كذب ) وخدع تلك وهذه الدول وعلى رأسهم ( الثعالب ) الأميركية الماكرة ومنذ عهد السيد ووزير الخارجية الأسبق ( هنري كيسنجر ) ومن لف لفه الذين خططوا تلك الأتفاقية ( الجزائر ) الخيانية العراقية – الأيرانية الشيعية – السنية في عام 1975م بحق شعبك وثورة 11 / أيلول لعام 1961م القومية والتحررية……………

3.وأخيرآ وليست آخرآ ( أين ) الأنسانية ولوائح حقوق الأنسان في ( أميركا ) وبقية الدول الخمس الدائمة العضوية أو ما تسمى بمنظمة حقوق الأنسان والأمم المتحدة والمواثيق الدولية وووووووووبمنح الأنسان القيام بأبداء رأيه والأستفتاء ودولة مستقلة لهم …

لالالالالالالالالالالالالالالالا والف رجاء لالالالالالالالالالالا سيدي البيشمه ركه الرئيس مسعود البارزاني أن لالالالالالالالالالالا تقبل هذه الخدعة وبدون ( بديل ) يوم وشهر وسنة محددة وقريبة لالالالالالالالالالالالالا تتجاوز ( 3 ) سنوات قادمة وبعكسه أستمر في النضال وأتمام العملية في موعده 25 / 9 القادم ومهما كانت وستكون نوعية ( عويل ) وووووووويل و تهديدات ( حفيد ) أوسمان جق وهو الرئيس والذئب التركي الحالي أردوغان وقيادته الحالية وقبلهم ( فتن ) وأكاذيب وتهديدات الأيراني ( قاسم سليماني ) ومن لف لفهم وبعكسه سيدي البيشمه ركه الرئيس مسعودي البارزاني ولالالالالالالالالالا سامح الله ستحدث ( فتور ) وخيبة أمل بين شعبك الكوردي والكوردستاني وحزبهم ( البارتي ) القومي العلماني الديمقراطي الطليعي والجماهيري الواسع القاعدة ومنذ عام 1946م ولحد اليوم ………………

بير خدر الجيلكي

المانيا في 18.9.2017

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close