حكومة البصرة تقترح على القنصلية الأميركية مساعدتها في امتلاك أجهزة لكشف المتفجرات

اقترحت الحكومة المحلية في البصرة، الاثنين، على القنصلية الأميركية ابداء المساعدة في تجهيز معدات لكشف المتفجرات والمخدرات، فيما أبدت القنصلية استعدادها للتعاون من أجل تعزيز الوضع الأمني في المحافظة.

وقال محافظ البصرة أسعد عبد الأمير العيداني خلال مؤتمر صحافي، عقده، اليوم، في ديوان المحافظة إن “اللقاء الأول مع القنصل الأميركي في البصرة تيمي ديفيس ناقشنا خلاله سبيل تفعيل التعاون بين الجانبين، والواقع الخدمي في المحافظة، كما اقترحنا ابداء المساعدة لنا في جلب معدات حديثة للكشف عن المتفجرات والمخدرات”، مبيناً أن “فريقاً أمنياً من الحكومة المحلية في البصرة سوف يتواصل مع القنصلية الأميركية بهذا الشأن”.

بدوره، قال القنصل الأميركي تيمي ديفيس خلال المؤتمر إن “خلال الاجتماع استمعنا لرؤية المحافظ بشأن الاستثمار والوضع الأمني في المحافظة، وتحدثنا عن إمكانية استقطاب شركات أميركية للعمل في المحافظة”، مضيفاً أن “الاجتماع كان ايجابياً جداً، ونتطلع الى العمل مع محافظ البصرة”.

يذكر أن البصرة يقيم فيها آلاف الأجانب من جنسيات مختلفة، وتضم خمس قنصليات، هي القنصليات الأميركية والروسية والإيرانية والمصرية والكويتية، فيما قامت الحكومة البريطانية بعد إغلاق قنصليتها في عام 2012 بافتتاح مكتب تابع لسفارتها في بغداد.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close