نائبة تندد بما يحصل في مستشفى للسرطان وتتساءل عن دور الوزيرة

أكدت النائبة عواطف نعمة، الاثنين، أن العراق يعاني حالات صحيـة تستوجب وقوف الوزارة مع المواطن، لافتة الى أنها شاهد على ما يحصل من “إهمال” في مستشفى للسرطان، فيما تساءلت عن دور الوزيرة عديلة حمود في هذا الجانب.

وقالت نعمة في مؤتمر صحفي عقدته في مبنى البرلمان إن “العراق يعاني حالات صحية تستوجب وقوف وزارة الصحة مع المواطن، وبعد الاستجواب تحت قبة البرلمان التي قالت فيه الوزيرة بأنها احد العاملين في الوزارة”.

وأضافت نعمة، أنها ” شاهد على ما يحصل في مستشفى الأمل للأمراض السرطانية من إهمال وعدم الاكتراث وطرد للمرضى”، متسائلة “أين دور الوزيرة التي قالت أنها من اشد المحاسبين للمقصرين، وقد يكون الحساب للوزيرة وليس للموظفين”.

واعتبرت نعمة التصويت بالقناعة على أجوبة الوزيرة في الاستجواب بأنه “أسوء قرار اتخذه البرلمان”.

وكان عضو لجنة الصحة والبيئة البرلمانية فارس البريفكاني قلل، الأحد (2 نيسان 2017)، من أهمية الأسئلة التي طرحها النائب عواد العوادي في استجواب وزيرة الصحة عديلة حمود، معتبرا أن تلك الأسئلة لا ترتقي الى مستوى المشاكل التي تعيشها الوزارة أو حجم التحديات التي يواجهها الواقع الصحي في البلد.

يذكر أن مجلس النواب أنهى في جلسته الاعتيادية الثالثة والعشرين المفتوحة التي عقدت برئاسة سليم الجبوري، الثلاثاء (4 نيسان 2017)، عملية استجواب عديلة حمود وزيرة الصحة، وصت بعدها بالقناعة على أجوبتها.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close